×
×

أجهزة “برايم كويست” تسجل معدل أداء قياسي على معيار تشغيل تطبيقات “جافا”

أعلنت “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”، الشركة الأوروبية الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات وأنظمة حوسبة العمليات الهامة في المؤسسات، أن الطراز المتقدم من أنظمتها الخادمة “برايم كويست” PRIMEQUEST™، وهو “برايم كويست 480” PRIMEQUEST 480، سجل رقماً قياسياً جديداً في فئة الخوادم المزودة بـ32 مركز للمعالجة، وذلك على “مقياس عمليات جافا 2005” Java Business Benchmark 2005، التابع لمؤسسة تقييم الأداء القياسي SPEC® (1). وحقق هذا النظام معدل 322.719 عملية في الثانية (2).

وأجري الاختبار تحت قيادة “فوجيتسو” التي حققت الرقم القياسي باستخدام الطراز “برايم كويست 480” من فئة الـ32 مسار والمزود بمعالجات “انتل ايتانيوم 2” Intel® Itanium® بتردد 1.6 جيجا هيرتز.

واعتمد الاختبار على مقاييس رئيسية لاختيار المنصة المناسبة لتطبيق الأطر البرمجية الخدمية الحديثة الخاصة بالتطبيقات المؤسساتية. وكان من بين أهم هذه المقاييس الأداء الاستثنائي فيما يخص دعم المعايير المفتوحة لعمليات حوسبة “جافا”. وعبر تبني منصة خادمة أثبتت تميزها على هذا المقياس العالمي، سيستفيد مدراء تكنولوجيا المعلومات من مستويات أداء عالية الكفاءة في مختلف عمليات الحوسبة في الشركات.

ويعتبر مقياس عمليات جافا، معياراً طورته مؤسسة تقييم الأداء القياسي لتصنيف مستوى أداء الأنظمة الخادمة التي تقوم بتشغيل تطبيقات “جافا”. وتساهم هذه الأنظمة في تسهيل عملية معالجة أعمال شركات تجارة الجملة مثل إدارة الطلبات، الشحن، الاستلام والمدفوعات وإدارة المخازن ومعلومات العملاء. لذا، يمكن استخدام نتائج المقياس كمعيار لأداءها على صعيد الحوسبة المعلوماتية، وبما يتناسب مع العمليات المؤسساتية الحقيقية.

من جهة أخرى، تعتبر منتجات “برايم كويست” أقوى الأجهزة الخادمة التي تدعم الأنظمة المفتوحة، كونها تجمع بين الفوائد الاقتصادية لهذا النوع من الأنظمة إلى جانب اعتمادية الأطر المعلوماتية الرئيسية. وتتبنى هذه المنتجات معالجات “انتل ايتانيوم 2” بتردد 64 بت إلى جانب طقم رقاقات طورتها “فوجيتسو”، الأمر الذي يساهم في تعزيز كفاءتها وقابليتها للتدرج. ويرجع مستوى الأداء المرتفع لأجهزة “برايم كويست” إلى سرعتها العالية في النقل المتزامن للبيانات بين الرقائق الإلكترونية (من 0.8 إلى 1.3 جيجا بايت في الثانية).

وتتميز منتجات “برايم كويست” بكونها الحل المثالي للتطبيقات الحساسة التي تحتاج إلى توفر عال للبيانات، وأداء فائق ومرونة أكبر واستخدام أقصى للموارد. وتضم قائمة مجالات الاستخدام الرئيسية لهذه الحلول، أنظمة البيانات الواسعة، بيئات معالجة العمليات من خلال شبكة الانترنت إلى جانب حوسبة الحلقات الوسيطة من التطبيقات المعلوماتية الخاصة بالمؤسسات الكبيرة. وتوفر هيكلية “برايم كويست” درجة عالية من الحصانة ضد الخطأ بالاعتماد على ثمانية أقسام مستقلة تتميز بدرجة عالية من التوفر، بحيث يعمل كل منها كجهاز خادم مستقل ضمن النظام.

وتعتبر مجموعة الأجهزة الخادمة “برايم كويست” جزءاً من استراتيجية “تريولي” TRIOLE التي أطلقتها “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” لتعزيز البُنى التحتية التكنولوجية من خلال المكاملة بين الوحدات الخادمة، أنظمة التخزين، والبرمجيات الوسيطة لتقديم بيئة معلوماتية ديناميكية ومرنة للعملاء. وتوفر استراتيجية “تريولي” مرونة أكبر في تصميم، تطوير واعتماد مراكز بيانات مؤسساتية تتميز بالموثوقية وتعمل في بيئة معلوماتية مستمدة من مصادر متعددة، وذلك بهدف تعزيز استمرارية الأعمال والارتقاء بكفاءة الأداء. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع: .

وترتبط استراتيجية “تريولي” برؤية “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” لمركز البيانات الديناميكي Dynamic Data Centre الرامية إلى تقديم جيل جديد من البني الهيكلية المعلوماتية والأطر البرمجية تركز على خدمات المستخدمين النهائيين واتفاقيات مستوى الخدمة، وهو ما يفتح المجال لجعل مفهوم الحوسبة حسب الطلب حقيقة واقعة. ومن خلال مفهوم “مركز البيانات الديناميكي” تساعد “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” الشركات على التحول من الهياكل التكنولوجية المعتمدة على الأنظمة إلى البنى التحتية المعلوماتية الخدمية. ويعني ذلك امكانية تنظيم ودمج أجهزة الكمبيوتر وموارد قواعد البيانات مع التطبيقات، لتساهم بذلك في زيادة الكفاءة والفعالية والاعتمادية بالاضافة إلى ترشيد النفقات الخاصة بإدارة البنى التحتية التكنولوجية.

  • 4322
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE