×
×

البريد الإلكتروني للقادرين فقط

قامت العديد من المجموعات بالاعتراض الشديد على فكرة تقديم خدمة البريد الإلكتروني مقابل تحصيل بعض الرسوم، وحذر المتخصصون من احتمال أن يؤدي هذا إلى تحطيم مفهوم الاتصالات على الإنترنت ووتغيير فكرة استخدام الإنترنت دون تفرقة بين الغني والفقير.

جاءت هذه الاعتراضات بعد عزم شركة أمريكا أون لاين AOL تقديم خدمة نقل رسائل البريد الإلكتروني من الشركات ومرسلي الرسائل الدعائية مباشرة إلى بريد المستخدم دون تمريره على مرشحات البريد وذلك مقابل تقاضي رسومًا من هذه الشركات.

وستقوم شركة ياهو خلال الشهور القادمة باختبار برنامج البريد الاختياري والذي يختص بالمعاملات المالية فقط مثل كشوف الحساب وفواتير المشتريات. إلا أن ياهو لا تنوي أن تجعل خدمتها مقابل أية رسوم.

ويتنقد المختصون خطة أمريكا أون لاين ويقولون أن الإنترنت منذ بدايته اعتمد على الابداع والابتكار ومبادئ المساواة بين القادرين وغير القادرين وأن هذه التوجهات الجديدة ستحطم هذه المبادئ. ويتوقعون أيضًا أن ينحدر مستوى الخدمة المجاني حيث ستضع الشركة الخدمة ذات الرسوم في أولوية اهتماماتها. في حين أنها ستبدي اهتمامًا أقل إلى الخدمة المجانية.

أما عن رأي الشركة فتقول أنها ستستمر في المحافظة على أمن وسلامة البريد الإلكتروني بكل طاقاتها. كما يقول المسئولون أن الشركة لا تعتمد على تمويل من المتبرعين وأنه إذا كانت الشركة تتحمل تكلفة إرسال رسائل بريد إلكتروني تخص 2 إلى 3 مليون مستخدم فإن ذلك يكلفها أموالاً طائلة.

  • 2000
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE