×
×

منطقة العين التعليمية تعتمد برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لكافة مدرسيها وموظفيها

أعلنت “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”، الجهة المعنية بالإدارة والإشراف على عمليات توفير التدريب والإختبار للحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في دول الخليج, أن منطقة العين التعليمية اعتمدت برنامج الرخصة كمعيار لمهارات الكمبيوتر الأساسية لدى كادرها الوظيفي والذي يضم حوالي 6000 مدرس وموظف إداري. كما وقعت اتفاقية مع مؤسسة الرخصة لاعتماد مركز للتدريب والإختبار على شهادة الرخصة تابع لها. وتم التوقيع على الإتفاقية بين الطرفين من قبل كل من سعيد راشد النيادي، مدير إدارة منطقة العين التعليمية وجميل عزو، مدير عام مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي.

وستمهد هذه الإتفاقية الطريق أمام منطقة العين التعليمية لتوفير برامج التدريب والإختبار على برنامح الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لكافة مدرسيها والموظفين الإداريين لديها، الأمر الذي يتيح المجال أمامها لتأسيس منطقة تعليمية وفقاً لأحدث المقاييس المعاصرة ترتكز على القيادة البناءة والشراكة الفعالة لتوفير فرص تعليمية تتميز بأعلى معايير الجودة للأجيال الناشئة.

وقال النيادي: “نسعى دئماً لتطبيق أعلى معايير الجودة في العملية التعليمية ضمن كافة المدارس التابعة لنا. ويعد اعتمادنا لشهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر جزءاً مكملاً لإستراتيجيتنا الطموحة الرامية إلى صقل المهارات الخاصة بتكنولوجيا المعلومات لدى كافة أعضاء الهيئة التدريسية والموظفين الإداريين لدينا، الأمر الذي يساهم بدوره في تعزيز المعايير التي نتبعها في العملية التعليمية وكافة الخدمات التي نوفرها. ونلتزم بالعمل جنباً إلى جنب مع مؤسسات رائدة مثل مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي لتطوير الكفاءات والتقنيات التي نعتمدها لما فيه مصلحة طلابنا”.

وقال عزو: “يجمعنا مع منطقة العين التعليمية هدف مشترك يتمثل في الإرتقاء بمستوى العملية التعليمية من خلال تعزيز الثقافة المعلوماتية والتوسع في اعتماد أحدث الأساليب التقنية التعليمية. ويشكل اعتماد منطقة العين التعليمية لشهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر ركيزة أساسية أخرى تجاه تحقيق هدفنا المتمثل بجعل منهاج شهادة الرخصة جزءاً أساسياً ضمن كافة البرامج التعليمية على الصعيدين المحلي والإقليمي”.

وأضاف عزو: “من دون أدنى شك، يلعب المعلمون دوراً أساسياً في نشر الثقافة المعلوماتية بين مختلف شرائح المجتمع. ومن خلال اعتماد منطقة العين التعليمية لشهادة الرخصة كأداة لنشر ثقافة تكنولوجيا المعلومات، سيُتاح المجال أمام مدرسي المنطقة لإغناء المصادر التي يعتمدون عليها وتعزيزها عبر الإطلاع على أحدث الممارسات التعليمية المتبعة. وتعد منطقة العين التعليمية إضافة نوعية لقائمة الدوائر الحكومية المتنامية التي تدعم تطبيق برنامج الرخصة الدولية. كما يشكل مركز التدريب والإختبار المعتمد التابع للمنطقة إضافة مهمة لقائمة مراكز التدريب والإختبار المعتمدة من قبلنا”.

وتعتبر شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر دليل اتقان حاملها للمبادىء الأساسية لتكنولوجيا المعلومات والقدرة على استخدام تطبيقات الكمبيوتر الأساسية ضمن مستوى متميز من الكفاءة. وصُمم برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر، بطريقة تضمن الشمولية والمساواة لجميع شرائح المجتمع. وتتولى مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي الإدارة والإشراف على تطبيق برنامج الرخصة في كافة دول الخليج. ومنذ تأسيسها, تعمل المؤسسة بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية ومتخذي القرار لجعل برنامج الرخصة جزءاً أساسياً من العملية التعليمية وتطوير كفاءة الموظفيين.

  • 4317
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE