×
×

دراسة: الفيروسات تكبد الشركات البريطانية خسائر فادحة

كشفت دراسة أجرتها الغرفة البريطانية للتجارة والصناعة مؤخرًا أن فيروسات الكمبيوتر تشكل التهديد الأكبر على الأعمال التجارية في بريطانيا.

فلقد أفاد موقع بي بي سي نيوز الإخباري أنه وفقًا لنتائج الدراسة والتي شملت 1000 شركة بريطانية، فإن 50% من الاختراقات الأمنية التي عانت منها الشركات البريطانية خلال العامين الماضيين نجمت عن هجمات الفيروسات. كما أظهرت الدراسة أيضًا أن في بعض الحالات التي انتشر فيها الفيروس على نطاق واسع، قد تستغرق عملية تنظيف أجهزة كمبيوتر الشركة من الفيروسات 50 يومًا.

هذا ولقد سلطت الدراسة الضوء على مشكلة أخرى أكثر خطورة وهى مشكلة برامج التجسس Spyware نظرًا لقدرة هذه البرامج على الانسلال إلى الحاسب بدون أن يلاحظها المستخدم ومن ثم يصعب اكتشافها أو مقاومتها.

على صعيد آخر، حملت الدراسة أخبارًا جيدة للشركات البريطانية. فلقد أظهرت أن عدد الشركات المصابة بالفيروسات قد تراجع بمقدار الثلث تقريبا منذ آخر دراسة أجريت في عام 2004. ويكمن السر وراء ذلك في استخدام الشركات لبرامج مكافحة الفيروسات ومعالجة الثغرات الأمنية التي تعاني منها بعض الأنظمة.

هذا ومن المقرر الإعلان عن نتائج هذه الدراسة كاملة في معرض أوروبا لأمن المعلومات المزمع عقده في الفترة بين الخامس والعشرين من إبريل نيسان المقبل وحتى السابع والعشرين من نفس الشهر.

  • 3223
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE