×
×

نقص التبادل الإلكتروني للبيانات بين دول الاتحاد الأوروبي يصيب مواطنيه بالإحباط

انتاب مواطنو الاتحاد الأوروبي مؤخرًا موجة من الإحباط بسبب سوء الاتصال بين أنظمة تكنولوجيا المعلومات في دول الاتحاد الأوروبي.

فلقد أدى فشل دول الاتحاد الأوروبي في إنشاء أنظمة حكومية إلكترونية مترابطة فيما بينها إلى وجود العديد من الإجراءات الروتينية المفروضة على مواطني الاتحاد الأوروبي إذا رغب رجل وامرأة في الزواج. حيث إن عليهم المرور بسلسلة من الإجراءات الروتينية وملء الأوراق واستيفاء البيانات التي تستغرق عدة أسابيع على الأقل.

هذا ولم تقتصر المشكلة على راغبي الزواج فقء بل طالت رجال الأعمال أيضًا. حيث يتعين على أي رجل أعمال يرغب في تأسيس شركة أو دفع الضرائب أو تحويل حقوق التأمينات الاجتماعية أو غيرها من أنشطة الأعمال الأخرى في دولة من دول الاتحاد الأوروبي غير دولته الأم إلي ملء عددًا ضخمًا من الاستمارات والأوراق مما يؤدي إلى تعطل عمله.

ولهذا يحث الاتحاد الأوروبي أعضائه الإسراع في خطى إنشاء أنظمة حكومية إلكترونية ترفع كل هذا العناء عن كاهل المحبين ورجال الأعمال.

  • 1996
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE