×
×

أبو ظبي تستضيف أكبر منتدى متخصص في تكنولوجيا الاتصالات

الحدث العالمي يشهد تشمل معرض تجاري وقمة لقادة القطاع من المقرر أن يستضيف “مركز أبو ظبي للمعارض الدولية” فعاليات “منتدى الشرق الأوسط للاتصالات” (MECOM)، الحدث التجاري العالمي المتخصص بتكنولوجيا الاتصالات، وذلك خلال الفترة بين 22 ولغاية 25 أبريل/نيسان 2007. وسيشهد هذا الحدث تنظيم مجموعة من الفعاليات المتخصصة تشمل معرض تجاري إلى جانب قمة لقادة القطاع ومؤتمر متخصص.

ويجري تنظيم المنتدى تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث يتوقع أن يصبح حدثاً سنوياً في قطاع الاتصالات وأن يلعب دوراً رائداً في تعزيز التطور التقني في المنطقة.

وقال سمو الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة ورئيس مجلس إدارة مركز أبو ظبي للمعارض الدولية: “تلعب أنظمة وخدمات الاتصالات دوراً أساسياً في حياتنا اليومية. ويسرنا الحصول على دعم ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لـ “منتدى الشرق الأوسط للاتصالات”، حيث نثق بأن هذا الحدث سيكتسب أهمية كبيرة في قطاع الاتصالات في المنطقة”.

وتعتبر إمارة أبو ظبي وجهة مناسبة لإلتقاء الشركات الرائدة في قطاع الاتصالات، حيث أنها تتميز ببنية تحتية متطورة وتوفر منصة مثالية لانعقاد معارض تكنولوجيا الاتصالات المتخصصة. وتعتبر شركة الثريا للاتصالات عبر الأقمار الصناعية، والتي يقع مقرها الرئيسي في أبو ظبي، إحدى أهم شركات الاتصالات العالمية، كونها توفر خدماتها في أكثر من 120 دولة حول العالم.

ويتوقع أن يشهد قطاع الاتصالات في الإمارات نشاطاً متزايداً خلال الأعوام المقبلة. وأعلنت “شركة الاتصالات المتكاملة”، الموفر الثاني لخدمات الاتصالات في الدولة والتي أطلقت مؤخراً، عزمها توفير قائمة واسعة من الخدمات المبتكرة والمتوقع أن تلقى اهتماماً كبيراً بين العملاء ووسائل الإعلام.

وقال سيمون هورغان، كبير المدراء التنفيذيين في مركز أبو ظبي للمعارض الدولية: “يساهم الدور الهام الذي تلعبه دولة الإمارات في قطاع الإتصالات على الصعيد الإقليمي إلى جانب فرص النمو الكبيرة التي توفرها الأسواق المحلية أمام هذا القطاع في جعلها مكاناً مثالياً لتنظيم فعاليات “منتدى الشرق الأوسط للإتصالات”. ويسرنا استضافة هذا الحدث في مركز أبو ظبي للمعارض الدولية. وسنعمل جنباً إلى جنب مع منظمي هذا الحدث الهام لضمان نجاحه وتحويله إلى حدث رائد في قطاع الإتصالات على الصعيد العالمي”.

وسيتضمن “معرض الشرق الأوسط للاتصالات” ثلاث فعاليات متخصصة من بينها معرض تجاري يمتد على مدى أربعة أيام. ومن المقرر أن يشهد المعرض مشاركة واسعة من قبل شركات رائدة في مجال توفير منتجات وخدمات الإتصالات بالإضافة إلى العديد من الزوار من الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية ومنطقة بحر قزوين والبحر الأسود.

وسيتم دعوة رؤساء السلطات التنظيمية ومشغلي شبكات الإتصالات في المنطقة لحضور “منتدى الشرق الأوسط للإتصالات”، حيث ستتم مناقشة قضايا رئيسية تتعلق بقطاع الإتصالات مثل المعايير التنظيمية والمقاييس المتبعة والأسعار والإستراتيجيات المؤسساتية وأنظمة الحماية.

وسيغطي المؤتمر، الذي يتسم بقدر عالٍ من الأهمية ويمتد على مدى يومين، آخر التطورات والقضايا والمنتجات والفرص في قطاع الإتصالات مثل الخدمات اللاسلكية والأقمار الصناعية والجيل الثالث وخدمات الإنترنت وحزم البث العريض ونظام الإتصال الصوتي عبر برتوكول الإنترنت والجيل الجديد من شبكات الإتصال.

ويعد معدل استخدام الهاتف المحمول في دولة الإمارات من أعلى المعدلات في العالم، حيث تصل نسبته إلى 90% من التعداد العام للسكان، كما يبلغ معدل المشتركين في خدمة الإنترنت 32%. وتعد شركة “اتصالات”، وهي سادس أكبر شركة اتصالات على مستوى الشرق الأوسء واحدة من أهم موفري خدمات الإتصالات في المنطقة، حيث أنها تمتلك أسهماً في العديد من مؤسسات الهاتف الثابت والمحمول في المنطقة مثل “سوداتيل” في السودان و”زانتيل” في تنزانيا و”كيوتيل” في قطر و”اتحاد اتصالات” في السعودية و”اتلانتيك تيليكوم” في غرب أفريقيا.

  • 4309
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE