×
×

2.27 مليار دولار أمريكي مبيعات إل جي خلال العام 2005

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس عن نتائج أعمالها والتي 2.27 مليار دولار في الشرق الأوسط وأفريقيا في العام 2005 بزيادة قدرها 8 في المائة مقارنة بعام 2004. وتصدرت الشركة فئات منتجات أجهزة التليفيزيون وأجهزة التخزين البصرية ووحدات العرض البلازمية وأجهزة تكييف الهواء السكنية إضافة إلى محافظتها على مكانتها الرائدة في توفير الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية في المنطقة.
بلغت مبيعات إل جي من الأجهزة الرقمية 970 مليون دولار، تلتها الإلكترونيات المنزلية 795 مليون دولار، ومنتجات تقنية المعلومات 320 مليون دولار، والهواتف المتحركة العاملة بنظام “جي إس إم” 185 مليون دولار وكانت أكبر الأسواق الإقليمية تحقيقاً للمبيعات في العام الماضي، جنوب أفريقيا بحجم مبيعات قدره 380 مليون دولار وحقق الخليج الأدنى حجم مبيعات قدره 300 مليون دولار وإيران 309 ملايين دولار.

وساهمت استراتيجية إل جي الطموحة في تركيا في زيادة النمو، حيث سجلت حجم مبيعات تجاوز 239 مليون دولار وكان الأردن والمغرب بحجم مبيعات قدره 165 مليون دولار، و130 مليون دولار على التوالي من أسرع أسواق إل جي نمواً في المنطقة خلال العام الماضي.
ومن جانبه قال كيه دبليو كيم رئيس عمليات إل جي إلكترونيكس في الشرق الأوسط وأفريقيا يعتبر عام 2005 من الأعوام التي شكلت تحدياً لشركة إل جي لكنها ورغم ذلك واصلت نموها الفريد وحافظت على مكانتها الرائدة كشركة متخصصة في توفير الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية إن الابتكار المتواصل في المنتجات بهدف تلبية احتياجات العملاء الخاصة في الأسواق المحلية من شأنه الإسهام في نمو المبيعات يعززه في هذا الأمر المبادرات التسويقية المستمرة التي تهدف إلى إضفاء الحيوية على علامة إل جي. وستواصل الشركة أيضاً تقديم الدعم والمساندة للمبادرات الاجتماعية.

وارتفعت مبيعات الشاشات بنسبة 7.5 في المائة لتصل إلى 215 مليون دولار، وزادت مبيعات أجهزة التخزين البصرية بنسبة 27 في المائة لتصل إلى 75 مليون دولار وبلغت مبيعات إل جي من المكانس الكهربائية 27 مليون دولار في الشرق الأوسط وأفريقيا خلال العام الماضي، بينما بلغت مبيعاتها من المنتجات الصوتية والمرئية 94 مليون دولار، و72 مليون دولار على التوالي.

وأضاف كيم: “واصلت أجهزة الكمبيوتر المحمولة والمكتبية في قسم الوسائط الرقمية مسيرتها نحو احتلال المرتبة الأولى في المنطقة. فقد حققت إل جي مبيعات قدرها 53 مليون دولار من أجهزة الكمبيوتر المحمولة العام الماضي، أي بزيادة نسبتها 112 في المائة مقارنة بالعام 2004. ووصلت مبيعات الشركة من الهواتف المتحركة التي تعمل بنظام “GSM” إلى 185 مليون دولار، أي بزيادة نسبتها 15.6 في المائة مقارنة بالعام 2004″.
لقد أصبحت إل جي تستحوذ على حصة سوقية متزايدة من خلال طرح منتجات مميزة تلبي احتياجات الأسواق الخاصة، مثل هاتف القبلة، الذي يعد أول هاتف متحرك في العالم مزود بمؤشر لتحديد القبلة ومنبه لأذان الصلاة، والثلاجة المزودة بجهاز تلفاز، والثلاجة المزينة بكريستال سواروفسكي، إضافة إلى تشكيلة المكانس الكهربائية “سايكينج” التي تعمل بدون أكياس.

وتابع كيم: “تعد إضافة القيمة النوعية للعملاء من النقاط الأساسية للفلسفة التي تنتهجها إل جي في الإدارة. يتركز هدفنا في العام 2006 على تحقيق حجم مبيعات قدره 2.7 مليار دولار في المنطقة، أي بنمو قدره 20 في المائة مقارنة بالعام 2005. ونعتزم اتخاذ استراتيجية إل جي العالمية “المحيط الأزرق”، والتي تهدف إلى خلق تميز فريد للعلامة التجارية، دليلاً لنا في هذا الأمر”.

وتخطط إل جي إلكترونيكس لمضاعفة أحجام المبيعات والأرباح ومزايا المساهمين بحلول العام 2010. وستركز استراتيجية الشركة “المحيط الأزرق” على منتجات توفر أفضل إمكانات النمو، والحصة السوقية، وزيادة الأرباح. وستسهم منتجات “المحيط الأزرق” في زيادة المبيعات بنسبة حوالي 30 في المائة، والأرباح بنسبة 50 في المائة بحلول العام 2010.

  • 4302
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE