×
×

البوابة العربية تنشر تفاصيل حوار موقع بيتا نيوز مع مدير إدارة تطوير

نشر موقع بيتا نيوز الإخباري تفاصيل لقاء أجراه مع جاري شير، مدير إدارة إنتاج مستعرض الإنترنت “إنترنت إكسبلورر IE ” وذلك إثر إعلان شركة مايكروسوفت عن قراراها بطرح نسخة منفردة من برنامج مستعرض الإنترنت IE7. ولقد تطرق الحوار للتغييرات المتوقعة في المستعرض وزيادة مبيعات منافسه فايرفوكس وكيف ستقدم شركة مايكروسوفت تقنية RSS.

يذكر أنه عندما قام الموقع المذكور بإجراء لقاء مع شير في أواخر عام 2004، صرح شير أن شركة مايكروسوفت لا تعتزم إضافة مزايا مثل الاستعراض الشريطي إلى مستعرض إنترنت إكسبلورر. إلا أن هناك الكثير من الأمور التي تغيرت منذ ذلك الحين. وسيعطينا شير لمحة سريعة عن المزايا المتوقعة في المستعرض الجديد عند طرحه في أواخر هذا العام. وتقدم لكم البوابة العربية للأخبار التقنية أبرز نقاط هذا اللقاء.

بيتا نيوز:
دعنا نبدا من الأساسيات. لقد أعلنت شركة مايكروسوفت في مؤتمر RSA عن خطة لإعادة تطوير متصفحات الانترنت وطرح إصدار تجريبي هذا الصيف هلا تفضلت بتوضيح هذه الخطة وإعطائنا فكرة أوضح عن أهداف مستعرض الإنترنت الانترنت اكسبلورر7؟

جاري شير:
نحن لم نعلن بالضبط عن إعادة تطوير المستعرض، بل أعلنا عن خطة لاستئناف العمل في تطوير متصفحات الانترنت لجلب المميزات التي أعطاها الانترنت اكسبلورر 7 المدمج في ويندوز فيستا إلي مستخدمي ويندوز اكس بي. الأمر ليس كما لو كنا بدأنا من البداية قبل عام مضى. نحن ببساطة قمنا بمحاولة جلب الأمن الإلكتروني وخبرة المستخدم التي يتمتع بها مستعرض ويندوز فيستا إلي أولئك الذين يستخدمون ويندوز اكس بي.

بيتا نيوز :
من المفترض في الأصل أن يأتي إنترنت اكسبلورر 7 مع حزمة ويندوز فيستا الكاملة. هل أثر الانتشار الذي حققته المستعرضات المنافسة مثل فاير فوكس وأوبرا علي قراركم، مما دفعكم إلى طرح اكسبلورر 7 ليعمل بشكل منفرد؟

جاري شير:
الدافع الأساسي لتطوير اكسبلورر 7 كان الأمن الإلكتروني لمستخدمي ويندوز اكس بي. ولقد كانت هذه فحوى الرسالة التي وجهناها في مؤتمر RSA العام الماضي وهي ما تزال صحيحة حتى اليوم. إن الشكل الذي تبدوا به الهجمات الآن علي شبكة الانترنت وحقيقة أن الأشياء تتحول ومخاوف المستهلكين جعلوا قرارنا بتزويد مستخدمي الاكس بي بمزايا الأمن التي يتمتع بها اكسبلورر 7 قرارا سهلا جدا.

علاوة على ذلك، إننا عندما تكلمنا مع مستخدمينا قالوا إنهم ينشدون ما هو أكثر من الأمن. نحن أردنا أن يحصل مستخدمينا علي مميزات أكثر من الأمن وهناك بالفعل أكثر من منطقة جديدة تظهر في مستعرضات أخري. خاصة تلك المبنية علي تقنية إنترنت اكسبلورر مثل مستعرضات ماكستون وافانت وغيرها من أمثال أوبرا ونت سكيب وفايرفوكس. كل المستخدمين يقولون أنهم ينشدون خصائص إضافية جديدة وأمن أكثر.

بيتا نيوز:
ما هو حجم فريق تطوير الانترنت اكسبلورر في مايكرو سوفت حاليا؟ فنحن نري وجوه جديدة عندكم بشكل يومي

جاري شير:
نحن قمنا بتنمية الفريق .هذا جزء من سياسة تنمية فرق التطوير التي تتبعها مايكروسوفت. أما عن العدد فعندما نقوم بتطوير متسارع لإصدار جديد فلا يمكن تحديد رقم معين. وبصراحة فان الكثير من المجهودان التي تأتي لتطوير إنترنت اكسبلورر تأتي من أشخاص عاديين مثل اختبار البرامج وبناء البرامج. هؤلاء لا يذكرون في مقدمة الصفوف. فمثل هؤلاء يقومون بالكثير من البني التحتية في الشركة. بعض الاكواد الخاصة بالانترنت اكسبلورر تأتي من شبكة الفرق العاملة في تخصص الويندوز.

ومن المستحيل تحديد عدد معين ولكننا بالتأكيد قمنا بزيادة الفريق لدعم جهود طرح الإصدارات الكبرى لإنترنت اكسبلورر الخاص بويندوز فيستا و إانترنت اكسبلورر 7 الخاص بالاكس بي. هذه التطويرات احتاجت عدد لا بأس به من الأفراد للقيام بهما معا.

بيتا نيوز :
عندما تتخطي الشركة موعد إصدار الاكسبلورر 7 هل ستقوم بتقليل عدد الفريق؟

جاري شير:
في هذه الحالة فإننا سنقوم بالتخطيط لتطويرات جديدة في الانترنت اكسبلورر 7 هناك عدد من الأشياء التي أردنا أن نضيفها في الانترنت اكسبلورر 7 لكننا لم نتمكن من ذلك. كما أن هناك الكثير من الرغبات التي يحلم بها المستخدمون والتي نخطط لتحقيقها في الإصدارات القادمة فلا توجد نقطة عندنا لنقف عندها الآن ولكننا بالتأكيد نعتزم الاستمرار في تطوير منتجاتنا.

بيتا نيوز :
في اللقاء الذي قمنا به مع سيادتكم في نوفمبر 2004 ذكرتم انه ليس من الضروري إصدار نسخة تعمل بشكل منفرد من الانترنت اكسبلورر لان الكثير من الخواص يمكن إضافتها عن طريق البرامج الإضافية مثل خاصية الاستعراض الشرائطي. والآن مستعرض إنترنت اكسبلورر 7 يضم باقة من الخواص المميزة الإضافية بشكل منفرد . لماذا التغيير؟

جاري شير:
الخواص المميزة الإضافية هي نصف المعادلة النصف الآخر يكمن في الأمن. لقد كانت نوعية المتطلبات اللازمة لحماية المستخدمين من الأشياء اللازم تغييرها في بنية إنترنت اكسبلورر. ومن هذا المنطلق اضطررنا في بعض الأحيان إلي إعاد ة كتابة أجزاء كاملة من الكود لنغير طريقة عمل ACTIVE X مع ACTIVE X OPT- IN. إنها أشياء في قلب البنية الأساسية لإنترنت اكسبلورر 7. بالإضافة إلي الأشياء التي يسأل عنها المستخدمون، هناك عملاء معينون يحبون استخدام البرامج الإضافية ويمكنهم الاستمرار في ذلك. بينما هناك آخرون يقولون نحن نرغب في استعمال اكسبلورر كامل وقائم يذاته لكنه يحتوي علي خواص مثل المستعرض الشريطي أو طباعة أفضل أو تقنية RSS مدمجة وهكذا.

بيتا نيوز :
إلي أي مدي يوفر اكسبلورر 7 أمانا أكثر من اكسبلورر 6؟

جاري شير:
من المستحيل الحكم علي ذلك بشكل كمي ولكن عندما ننظر اإلي المناطق التي قمنا بالعمل فيها فإنها مواضع كثيرة جدا. عندما ننظر إلي الأعمال الخاصة بمكافحة العمليات الاحتيالية. فنحن حقيقة لم نفعل شيئا محددا ليساعد العملاء علي الوقاية من العمليات الاحتيالية في إنترنت اكسبلورر 7. إننا الآن نعطي مستخدمينا الثقة في المعلومات التي يحتاجونها سواء كانوا يتعاملون مع موقع بنك حقيقي لهم حسابات فيه أم موقع مزيف للغش يدعي انه موقع بنكهم.

خاصية Active x من الخصائص التي قمنا بتركيز كبير عليها أثناء العمل علي توفير الأمن لإنترنت اكسبلورر 7. لقد أخذت منا هذه الخاصية سنوات من التحسين و حصلنا علي عدة نجاحات متميزة خاصة بالنسبة لويندوز سيرفس باك2 بما يصاحبه فيها من شريط معلومات. ولقد وجدنا أن جزءً كبيرًا مما نتعرض له في هذه الخاصية ناتج عن الأجزاء التي تنزل قبل تنزيله من الويندوز. ومع active x opt- in قمنا بتعطيل الكثير من هذه المكونات وجعلناها اختيارية حسب رغبة المستخدم ليقرر إذا كان يحتاجها أم لا. هذان نموذجان وهناك الكثير من النماذج الأخري.

  • 3880
  • مقابلات خاصة
  • technolgy-interviews
Dubai, UAE