×
×

لينوكس بديل لبرامج مايكروسوفت الأمريكية

تعتزم الحكومة الصينية توفير 140000 جهاز كمبيوتر يعمل بنظام لينوكس في المدارس الابتدائية والثانوية. وذلك في إطار دعم الحكومة للبرامج ذات المصادر المفتوحة.

يذكر أنه بعد اشتراك الصين في منظمة التجارة العالمية عام 2001 وُجدت العديد من النسخ الزائفة من برامج مايكروسوفت في السوق المحلي ولا سيما في الهيئات الحكومية واشترطت المنظمة استبدال هذه النسخ بنسخ برامج مرخصة. لذلك تحاول الصين الآن استبدال جزء من هذه البرامج ببرامج لينوكس كما تحاول الحكومة الصينية تحميل برامج مفتوحة المصدر.

وتستخدم العديد من الوزارات والهيئات الحكومية الصينية حاليًا برامج لينوكس. كما تبذل الحكومة جهود حثيثة لدعم البرامج ذات المصادر المفتوحة وذلك بسبب انخفاض تكلفتها ولأنها مناسبة لحاجات السوق المحلي.

يرى البعض أن هذا الدعم والتفضيل المستمر للبرامج مفتوحة المصادر له أيضًا أبعاد ثقافية وسياسية في المجتمع الصيني، ألا وهي عدم الارتياح للسيطرة الأمريكية على الصين (أو الكره للسياسة الأمريكية)، فيفضل الجميع استخدام أنظمة لينوكس التي لا تمتلكها الولايات المتحدة. كذلك يوجد إحساس خفي داخل المجتمع الصيني وأفراد الحكومة الصينية أن برامج مايكروسوفت الأمريكية تحتوي على أكواد سرية خفية تستغلها الولايات المتحدة للتحكم في أنظمة الحسابات بالصين.

  • 3619
  • المصدر المفتوح
  • open-source-news
Dubai, UAE