×
×

دراسة: لينوكس أقل تكلفة من ويندوز

في استبيان جديد لأراء مؤسسات تكنولوجيا المعلومات، أوضحت النتائج أن التطورات الحديثة في نظام تشغيل لينوكس ساعدت على تقليل التعقيدات في الإدارة وتخفيض التكاليف المرتبطة بتشغيل نظام التشغيل والبرامج المرتبطة به.
وتتعارض هذه النتائج مع إدعاءات مايكروسوفت بأن التكاليف الإجمالية لملكية نظام تشغيل لينوكس أعلى منها في حالة نظام ويندوز.

كما أوضح غالبية من ضمهم الاستبيان أنهم يعانون من جهد أقل في إدارة ودعم نظام لينوكس من الجهد المبذول مع ويندوز. ويرى أكثر من نصف المستخدمين أنهم يمكنهم تشخيص المشكلات في بيئات العمل بنظام لينوكس وإصلاحها في أقل من 30 دقيقة.
هذا وقد أجرت هذه الدراسة معامل تطوير المصدار المفتوحة للتعرف بشكل أوضح على كيفية استخدام لينوكس ولمعرفة مدى صحة الإدعاءات بوجود تعقيدات في إدارة نظام لينوكس في الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ومن المتوقع أن تعيد هذه الدراسة الأخيرة إشعال نيران الصراعات بين الجانبين من خلال العديد من الدراسات التي تجريها العديد من الجهات. والتي يستخدمها المعسكران كدليل للتقليل من شأن كل معسكر. مثلاً ستعود مايكروسوفت لشن حملتها المسماة “الوصول إلى الحقائق” والتي تؤكد من خلالها أن إمكانيات نظام لينوكس محدودة من حيث إمكانية الاعتماد عليه والتكلفة الإجمالية لملكيته والأمن الإلكتروني وغيرها من نقاط الاختلاف.
ويرى المتخصصون بشكل عام أن في هذا الجو من الصراعات تضيع الحقائق ولايستطيع المستخدم والشركات المستخدمة التعرف على النظام المناسب لها بالفعل. في الوقت الذي يؤكد فيه البعض إمكانية العمل بالنظامين معًا في نفس البيئة دون وجود مشكلات.

  • 3216
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE