×
×

ياهوو متهمة بسجن مستخدم للإنترنت صيني الجنسية

أعلن بعض المحامين والناشطين أن شركة ياهو قد قدمت أدلة للسلطات الصينية أدت إلى سجن كاتب على الإنترنت. وتعتبر هذه هي ثاني قضية من نوعها تضم عملاق الإنترنت الأمريكي.

وتعتبر هذه هي أحدث حلقة في سلسلة العواصف التي يشنها المتخصصين ضد شركات الإنترنت الغربية حيث قامت شركة غوغل منذ أسابيع قليلة بتقييد حرية الإنترنت للمستخدم الصيني حين أستجابت لرغبات الحكومة الصينية وقامت بمنع بعض المصطلحات السياسية الحساسة من نتائج البحث بموقع الإنترنت الصيني الجديد.

هذا وقد أعلن أحد الناشطين أن ياهو تعاونت مع الشرطة الصينية عام 2003 في أحد القضايا التي أدت إلى القبض على أحد الأشخاص واتهامه بتهديد السلطة وتم الحكم عليه بالسجن 8 سنوات بعد محاولة الالتحاق بالحزب الديموقراطي الصيني. وكانت شركة ياهو قد منحت الشرطة تفاصيل عن هذا الشخص من بيانات التسجيل الخاصة به في الموقع كمستخدم لياهو.

وقالت متحدثة باسم الشركة أن الحكومات عندما تطلب بيانات من أي شركة موفرة لخدمة الإنترنت لا تخبرها بسبب طلب هذه البيانات ولم تكن شركة ياهو تعرف إن كانت الحكومة تطلب البيانات بسبب جريمة سرقة أم قتل أم اختطاف أو غيرها.

هذا وقد فندت العديد من الجهات هذه التصريحات وطلبت لجنة حماية حقوق الصحفيين من ياهو إخطارها ببيانات كل الصحفيين التي كشفت ياهو عنها للسلطات الصينية.
وتعتبر هذه القضية هي آخر حلقة في سلسلة الأمثلة التي توضح تضارب الأرباح مع المبادئ في موازيين شركات الإنترنت في الصين. ففي سبتمبر، اتهمت العديد من الجهات ياهو بمساعدة السلطات الصينية في الكشف عن هوية “شي تاو” والذي تم الحكم عليه بالسجن 10 سنوات بتهمة الكشف عن أسرار الدولة لجهات خارجية.

  • 1963
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE