×
×

تقارير تثبت أن أضرار فيروس كاما سوترا محدودة حتى الآن

تعجب البعض من أن دودة كاما سوترا الشهيرة التي توقع الجميع أن تدمر مئات الآلاف من الأجهزة لم تحدث هذا التدمير حتى الآن. وتصف الجهات المختصة بالأمن الإلكتروني عدم حدوث حالة التدمير المتوقعة بأنه الهدوء الذي يسبق العاصفة.

تستهدف دودة البريد الإلكتروني التخريبية الأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز وتنتشر من خلال نسخ نفسها في مواقع الشبكات المشتركة ثم ترسل نفسها إلى عناوين البريد الإلكتروني الموجود بأجهزة الكمبيوتر المصابة. وتصل من خلال رسالة تحمل عنوان “give me a kiss” و”school girl fantasies gone bad” وتقوم بتحفيز مستخدمي الكمبيوتر على فتح الملف المرفق.

وتقوم الدودة بتنشيط نفسها في الثالث من كل شهر. كما تحاول تعطيل برامج مقاومة الفيروسات والجدار الناري وتحذف العديد من الملفات منها الملفات من الأنواع (.DOC و.XLS و.MDB و.MDE و.PPT و.PPS و.ZIP و.RAR و.PDF و.PSD و.DMP).
يذكر أن الدودة قد بدأت في الانتشار منذ الشهر الماضي وأصابت حتى الآن ما بين 300 ألف جهاز إلى حوالي مليون جهاز.

هذا وبالرغم من أن عدد حالات الإصابة لا يزال محدودًا إلا أن خبراء الأمن الإلكتروني يؤكدون أننا لن نستطيع معرف التأثير التخريبي الفعلى الذي أحدثته خلال الثالث من فبراير حتى نهاية الأسبوع الحالي أو بداية الأسبوع القادم بعد أن يقوم مستخدمي أجهزة الكمبيوتر المصابة بإعادة تشغيل أجهزتهم.

هذا وقد تسببت الدودة في إخفاق البورصة الروسية يوم الجمعة وتسببت أيضًا في حدوث عدوى داخلية أدت إلى إغلاق الأنظمة بمدينة ميلان بإيطاليا.

  • 3211
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE