×
×

منظمات حقوق الإنسان تتهم عمالقة الإنترنت بالتخلي عن مبادئهم لجني الأرباح المادية

وجهت منظمات حقوق الإنسان والسياسيون الأمريكيون انتقادات حادة لعمالقة الإنترنت غوغل ومايكروسوفت وياهو وسيسكو إثر تعاونهم مع السلطات الصينية لفرض الرقابة على مواقع الإنترنت التي يرتادها الصينيون.

فلقد أقامت منظمة حقوق الإنسان التابعة للكونجرس الأمريكي Caucus مؤتمرًا صحفيًا اتهمت فيه الشركات الأمريكية الأربعة بالتخلي عن مبادئها نظير جني الأرباح المادية من السوق الصيني. حيث صرح تيم رايان ممثل المنظمة الذي ترأس المؤتمر الصحفي “لقد سعت الشركات الأربعة إلى جني الأرباح على حساب قيم ومثل العليا مثل حرية التعبير عن الرأي وذلك بعد أن رضخوا لطلبات بكين بفرض رقابة على الإنترنت في الصين بهدف منع المواطنين الصينيين من تصفح مواقع إنترنت تحمل معلومات لا توافق عليها الحكومة الصينية ومن استخدام الإنترنت في الأنشطة المعارضة للحكومة.”

يذكر أن عملاقة البحث غوغل ورائدة البرمجيات الحاسوبية مايكروسوفت اعترفا مؤخرًا بتعاونهم مع السلطات الصينية في فرض الرقابة على مواقع الإنترنت التي يتصفحها الصينيون. أما شركة ياهو فلقد قدمت للحكومة الصينية معلومات ساعدتهم في العثور على ناقد صحفي صيني وإلقاء القبض عليه وهو يقضي الآن عقوبة غير عادلة في السجون الصينية. كذلك شركة سيسكو التي ساعدت السلطات الصينية على ملاحقة المعارضين الذي يبدون اعتراضهم على سياسات الحكومة.

هذا ولقد رفضت الشركة الأربعة الدعوات التي وُجهت إليهم لحضور المؤتمر الصحفي. بل بدلاً من ذلك، أصدرت شركة مايكروسوفت وياهو بيانًا مشتركًا طالبا فيه الحكومة الأمريكية بالمساعدة في حل مشكلة الرقابة الصينية على الإنترنت!!!

هذا ولقد تم استدعاء الشركات الأربعة لجلسة استماع مقرر عقدها في الخامس عشر من هذا الشهر في لجنة حقوق الإنسان المعنية بالشئون الخارجية House International Relations Subcommittee لسماع أقوالهم في التهم المنسوبة إليهم.

  • 1944
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE