×
×

اليمنيون سيستخدمون تقنية “اضغط لتتحدث “عبر الهاتف النقال

وقعت شركة موتورولا (رمزها في بورصة نيويورك: MOT) عقداً مع المؤسسة العامة للاتصالات، وهي شركة عامة للاتصالات في الجمهورية اليمنية، لتوريد وتركيب حل متكامل لخدمة “اضغط لتتحدث” PoC عبر شبكة الاتصالات النقالة. وكجزء من الاتفاقية المبرمة، ستزوّد موتورولا البنية التحتية والمزودات، وأجهزة الهواتف النقالة، بما في ذلك أجهزة T300p و V65p، التي تعد جزءاً من منتجات موتورولا المتعددة، التي صممت لتوفر استخداماً محسناً لتقنية “اضغط لتتحدث” عبر الهاتف النقال.

وستمكن تقنية “اضغط لتتحدث” من موتورولا المشتركين في المؤسسة العامة للاتصالات في اليمن من إجراء اتصالات تشبه الاتصالات التي يمكن إجرائها عن طريق أجهزة “ووكي توكي” باستخدام أجهزة الهواتف النقالة. وسيتمكن المستخدمون، وبضغطة زر واحدة من الاتصال بشخص معين، أو الاتصال بمجموعة من الأشخاص.

وقال المهندس كمال حسين الجبري، المدير العام للمؤسسة العامة للاتصالات في اليمن: “لقد اخترنا تقنية شركة موتورولا بناءً على السمعة الواسعة الانتشار، والخبرة الطويلة التي تتمتع بها الشركة في مجال تقنية “اضغط لتتحدث” عبر الهاتف النقال، كما عززت التجارب التي أجريناها اتخاذ قرار اختيار موتورولا”.

وأضاف الجبري: “وتأمل المؤسسة العامة للاتصالات، التي بلغ عدد المشتركين لديها أكثر من مليون مشترك، بأن تسهم تقنية موتورولا في زيادة حصتها في سوق أجهزة الهواتف النقالة في اليمن، وزيادة الإيرادات التي تحصل عليها من كل مشترك. كما ترغب بتأسيس بنية تقنية قابلة للتدرج، وذات تكلفة معقولة، ومتوافقة مع التقنيات المستخدمة. ويمكّن حل “اضغط لتتحدث”، من موتورولا، المؤسسة العامة للاتصالات من تحقيق هذه الأهداف الجوهرية”.

ويأتي توقيع هذا العقد في ضوء ريادة موتورولا عالمياً في سوق تقنيات “اضغط لتتحدث”. فقد ورّدت موتورولا إلى حد الآن حلول “اضغط لتتحدث” المستندة إلى IMS إلى 45 شركة اتصالات لاسلكية في 34 بلداً ومنطقة جغرافية. وحافظت موتورولا على تصدرها لهذه الصناعة مع التحسينات الملحوظة التي تدخلها على شبكات GSM، وCDMA، وUMTS، وLAN، في ظل خبرتها التي تزيد على 65 عاماً في تقنية “اضغط لتتحدث”، بما في ذلك اتصالات الراديو ذات الاتجاهينِ، وما يزيد على 25 مليون مشترك لخدمات iDEN في العالم، كما تواصل الشركة ابتكاراتها في هذه المجالات.

وقال علي عامر، مدير مبيعات شبكات موتورولا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومناطق أفريقيا الناطقة باللغة الفرنسية: “يعزز فوز موتورولا بهذا العقد مع المؤسسة العامة للاتصالات من موقع الشركة في سوق تقنية “اضغط لتتحدث”. كما يعكس ذلك تفهمنا العميق لاحتياجات هذه المنطقة. وتطلب سوق الشرق الأوسء التي تتسم بحدة المنافسة بين شركات الاتصالات، من مشغلي هذه الخدمات أن يقدموا الخدمات التي تميزهم عن غيرهم من المشغلين، وتمكنهم من اجتذاب مزيد من العملاء. وتمكن تقنية “اضغط لتتحدث” مشغلي خدمة الاتصالات من تقديم مجموعة واسعة من الخدمات الجديدة. ويمكن لهذه الخطوة الهادفة إلى جلب الحلول والتقنيات القوية إلى أسواق جديدة، أن تساعد المؤسسة العامة للاتصالات في تحقيق أهدافها بعيدة الأمد”.

وقد صممت أجهزة موتورولا الممكنة لاستخدام تقنية “اضغط لتتحدث” وفق مواصفات عالية لتوفر أفضل استخدام ممكن لهذه التقنية. وبالإضافة إلى ذلك، توفر موتورولا نفاذاً بلمسة واحدة لقائمة عناوين المشتركين في خدمة “اضغط لتتحدث”، بحضور شامل يدفع لتبني التقنية واستخدامها، من خلال بساطة التصميم.

تعريف تقنية “اضغط لتتحدث” عبر الشبكات النقالة
تشبه تقنية “اضغط لتتحدث” عبر الشبكات النقالة استخدام أجهزة الووكي- توكي، أو التراسل الصوتي الفوري، وتعتبر وسيلة لإجراء الاتصالات الشخصية أو الجماعية. وبدلاً من طلب رقم للبدء في محادثة معينة، يمكنك وبضغطة زر واحدة الانتقال إلى قائمة اتصالات ممكّنة، بحيث يمكنك استعراض الأسماء الموجودة، وانتقاء الشخص الذي تريد الاتصال به.

كما يمكنك، أيضاً، إنشاء مجموعات اتصال بحيث يتمكن كل الموجودين على قائمة الاتصال الخاصة بك الاستماع إلى رسالتك في الوقت ذاته، كما هو الحال في المؤتمرات الهاتفية. وبدلاً من إجراء اتصال مع كل واحد من متلقي اتصالاك على حدة، كل ما يتطلبه الأمر لإرسال رسالة مباشرة لمجموعة كاملة من الأصدقاء أو زملاء العمل هو ضغطة واحدة على زر.

أما بالنسبة لمشغلي الشبكات، فإن تقنية “اضغط لتتحدث” عبر الشبكات النقالة تفتح الباب لمجموعة كبيرة من خدمات الصوت، إذ أنها تعمل على تعزيز الخدمات الهاتفية بشكل كبير. وقد دلت التجربة على أن المستخدمين الذين يتمتعون بمزايا “اضغط لتتحدث” على هواتفهم يميلون لاستخدام تلك الهواتف أكثر من غيرهم، مما يوفر لمشغلي الخدمات النقالة متوسط إيرادات أعلى لكل مستخدم.

ويرتكز حل “اضغط لتتحدث” من موتورولا على منصة IMS الخاصة بها، والتي ترسى الأساس لاستخدام مزيد من تطبيقات “اضغط لتتحدث”، بما فيها اضغط لإرسال رسالة نصية قصيرة، وأضغط لتشاهد، اضغط لتشاهد الفيديو. وتتضمن مجموعة الأجهزة الخاصة بهذه التقنية أول أجهزة هاتف في العالم ممكنة للعمل وفق تقنية GSM GPRS، وجهاز V400p، وبعض الأجهزة فائقة التصميم من الأجهزة المتوفرة الآن في الأسواق مثل مجموعة أجهزة هواتف SLVR. ويثبت ذلك الالتزام المستمر لتوفير خيارات متعددة من التصميمات كجزء من مهمة الشركة العالمية لتقديم أفضل مجموعة من أجهزة الهاتف الممكنة للتعامل مع تقنية “اضغط لتتحدث” في العالم. وبالإضافة إلى ذلك، تتوفر برمجيات “اضغط لتتحدث” للعملاء بموجب ترخيص لمنتجي أجهزة الهاتف الآخرين، ولمطوري البرمجيات.

التعليق على الصورة: علي عامر، مدير مبيعات شبكات موتورولا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومناطق أفريقيا الناطقة باللغة الفرنسية

  • 4218
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE