×
×

أفايا تفوز بجائزة مركز ميركوم في مجال تقنيات الاتصال الهاتفي

أفايا تفوز بجائزة مركز ميركوم المرموقة لتقنيات الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت للسنة الثانية على التوالي، وتحصل على أعلى معدل يمنحه مركز ميركوم في مجال مقاسم الاتصال الفرعية الخاصة المبنية على بروتوكول الإنترنت والمثبتة على نطاق واسں إشادة بمكانة الريادة التي تحتلها أفايا في مجال الحلول المتنقلة وتقنيات معالجة الصوت المتقدمة بالإضافة إلى تميز حلولها من حيث الأداء والمزايا الأمنية

حصلت “أفايا” Avaya (رمز تداولها في بورصة نيويورك: AV)، الشركة العالمية المتخصصة في مجال تطبيقات ونظم وخدمات اتصالات الأعمال، على جائزة مركز “ميركوم” Miercom المتخصص في مجال استشارات الشبكات واختبار المنتجات، حيث حصلت “أفايا” على أعلى معدّل يمنحه المركز المذكور في تاريخه في مجال مقاسم الاتصال الفرعية الخاصة المستندة إلى بروتوكول الإنترنت (المعروفة في الإنجليزية اختصاراً باسم IP PBX). كما حصلت “أفايا” على جائزة “أفضل المنتجات المُختبرة” عن حلول مقاسم الاتصال الفرعية الخاصة المبنية على بروتوكول الإنترنت IP PBX من مجلة Business Communications Review التي تنشر مقالاً عن نتائج الاختبار في عددها لشهر يناير 2006. وقد لقيت هذه الأنباء إشادة واسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تبذل فيها “أفايا” جهوداً دؤوبة للتوعية بفوائد نشر تقنيات الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت.

وعلق رود سميثرز، الرئيس التنفيذي لمركز “ميركوم” على ذلك بالقول: “لقد بذلت “أفايا” جهوداً لا تضاهى، ووضعت معايير تنافسية غير مسبوقة بعد أن حصلت على أعلى معدل سجلناه على الإطلاق خلال السبعة أعوام الماضية التي أمضيناها في اختبار تقنيات الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت”. وأضاف قائلاً: “هذا وتطور الشركة نظمها وبرمجياتها يوماً بعد آخر، وقد حققت أداء فائقاً وموثوقية قل نظيرهما خلال الاختبارات التي أجريناها”.

وتشير مجلة Business Communications Review في مقالها إلى أنه لم تعد الشركات والمؤسسات تتساءل عما إذا كانت ستنتقل من النظم الهاتفية التقليدية إلى تقنيات الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت، أو حتى متى. بل أضحى التساؤل الذي نسمعه مراراً وتكراراً فيما يتعلق بتقنية نقل الصوت عبر الإنترنت VoIP هو “أية شركة وأية نظم تناسب متطلباتنا أكثر من غيرها”. ووفقاً لمركز “ميركوم”، فقد حققت “أفايا” أداءً متميزاً وفائقاً في كافة الاحتمالات والمواصفات التي خضعت للاختبار، وهذا ما جعلها تفوز عن جدارة واستحقاق للسنة الثانية على التوالي بهذه الجائزة المرموقة.

ومن جهته، قال نضال أبو لطيف، المدير العام لشركة “أفايا” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تمرُّ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمرحلة حاسمة فيما يتعلق باعتمادها للتقنية الهاتفية عبر بروتوكول الإنترنت، خاصة بعد أن اختارت وتبنت كبرى المؤسسات المالية والشركات اللوجستية والمؤسسات الإعلامية والترفيهية التقنية الهاتفية عبر بروتوكول الإنترنت، ومن المتوقع أن تحذو حذوها الشركات المتوسطة. وتعد “أفايا” صاحبة المبادرة في إحداث التغيير في هذا المجال، إذ تبذل “أفايا” جهوداً حثيثة لتوعية المؤسسات والشركات الإقليمية بالمزايا التنافسية والإنتاجية والتوفيرية لتقنيات الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت، وقد أكد مركز “ميركوم” مكانة الصدارة التي نحتلها في هذا المجال بمنح “أفايا” جائزته المرموقة”.

هذا وقد اختبر مركز “ميركوم” حلول تقنيات الاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الإنترنت انطلاقاً من النظم واسعة النطاق التي تدعم أكثر من 1000 محطة. وبالإضافة إلى حصولها على المرتبة الأولى في هذا الاختبار، فقد حصلت “أفايا” مؤخراً على جوائز مركز “ميركوم” ومجلة Business Communications Review عن حلولها المتنقلة المبنية على بروتوكول الإنترنت وتطبيقات تقارير مراكز الاتصال. هذا وتحتل “أفايا” مكانة الصدارة عالمياً في مجال حلول التقنية الهاتفية عبر بروتوكول الإنترنت 1.

وفي تقويمها للحلول المعروضة، أشار مركز “ميركوم” إلى أربعة مجالات تستحق فيها “أفايا” إشادة خاصة، وهي:

• الحلول المتنقلة المتقدمة ودعم تقنية WiFi، حيث تبقي حلول “أفايا” العاملين على اتصال مع بعضهم بعضاً أثناء تنقلهم في مقر الشركة، أو أثناء سفرهم في رحلات عمل، أو حتى أثناء عملهم خارج مقر الشركة.
• النظم الفرعية المتقدمة لمعالجة الصوت: أشار مركز “ميركوم” إلى أن “أفايا” تبقى “في الطليعة” عند الحديث عن جودة المعالجة الصوتية. ويمكن للشركات بفضل هذه التقنية الفائقة أن تجمع التطبيقات القوية التي تضم الصوت والوسائط المتعددة لدعم الخدمات والقدرات الخاصة بالجيل المقبل.
• مزايا أمنية فائقة: نوه مركز “ميركوم” إلى أن “أفايا” هي الوحيدة من بين الشركات التي تم اختبار منتجاتها التي اعتمدت تشفير بروتوكول الزمن الحقيقي RTP الذي يعمل أيضاً على برمجياتها المعروفة باسم Softphone والمبنية على بروتوكول الإنترنت. ويمثل تشفير بروتوكول الزمن الحقيقي مستوى أمنياً فائقاً ومتقدماً لبرمجيات Softphone دون المساس بجودة على جودة المكالمة.
• أداء لا يضاهى للنظم: حققت “أفايا” نسبة نجاح قدرها 100 بالمئة في اختبارات عبء المكالمات، ويقصد بذلك الكمية الهائلة من المكالمات التي تصل تباعاً (36,000 مكالمة في الساعة الواحدة طوال تسع ساعات متواصلة). ويؤكد أداء “أفايا” قدرتها على تثبيت حلول اتصالات عبر بروتوكول الإنترنت ذات أداء وموثوقية لا مثيل لهما، وبالشكل الذي يلبي كل احتياجات الشركات والمؤسسات من الاتصالات الصوتية.

هذا وقد أجرى مختبر “ميركوم” اختباراته في موقعين على سبيل المحاكاة، أولهما يمثل مقر شركة فيما حين يمثل الآخر مكتباً واقعاً في منطقة نائية، وقد تم ربطهما من خلال وَصلة شبكة المنطقة الواسعة عبر بروتوكول الإنترنت IP WAN. وقد سلمت “أفايا” برمجيات تقنية الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت لإخضاعها للاختبارات المعتمدة. وقد تمت استضافة البرمجيات على مُلقم الوسائط من أفايا الذي يدعم ما يصل إلى 12,000 محطة بروتوكول إنترنت، فيما تمت استضافتها في المواقع النائية على منفذ الوسائط G650 من أفايا. وقد تضمنت تطبيقات الاتصالات من “أفايا” التي خضعت للاختبار: Meeting ExchangeTM لإجراء المكالمات الجماعية والتعاون عبر الويب، وبرمجيات الاتصال IP Softphone مع خاصية الصورة المرئية والرسائل الفورية المبنية على بروتوكول “بدء الجلسة” SIP.

وفيما يتعلق بفئة “البنية الهيكلية” في اختبارات مركز “ميركوم”، فقد حصلت “أفايا” على أعلى معدل مع الإشادة ب “حلولها التدرجية الراسخة والمصممة ببراعة، وتعميرها، وبنيتها الشبكية الموزعة”. وقد أشاد مركز “ميركوم” بقدرة “أفايا” على توفير مكالمات صوتية ذات جودة فائقة عبر موجهات حركة جودة الخدمة QOS وخاصية ضبط المكالمات الواردة المقبولة والتي تعمل على تنظيم الحركة بين المواقع المختلفة. وقد أشار مركز “ميركوم” إلى أن البنية الهيكلية لحلول “أفايا” مصممة بطريقة تضمن استمرارية تدفق المكالمات الواردة مع دعم ثابت للتشغيلية البينية ل” بروتوكول بدء الجلسة” SIP.

كما حصلت شركة أفايا على الدرجة الكاملة فيما يتعلق “بالنقاط النهائية”، حيث أنها تقدم نحو عشرة موديلات من الهواتف الخاصة بتقنية بروتوكول الإنترنت. وقد أشاد مركز “ميركوم” تحديداً بالبرمجيات الهاتفية Softphone المبنية على تقنية “بروتوكول بدء الجلسة” SIP، ودعم حلول BlackBerry اللاسلكية، ودعم ثنائي النسق لكل من WiFi/GSM، ووصلة التمديد إلى الهواتف الخلوية والمنزلية، ودعم الصور المرئية المتقدم على سطح المكتب. وهذا يظهر جلياً المجموعة الواسعة من الخيارات التي توفرها أفايا لمساعدة الشركات على تلبية متطلبات الاتصالات الخاصة بكافة موظفيها المتنقلين والموزعين وغير المتفرغين والعاملين في مقر الشركة.

لمزيد من المعلومات حول اختبارات مركز “ميركوم”، تُرجى زيارة موقع مجلة Business Communications Review على الإنترنت: www.miercom.com/avaya.

معلومات عن أفايا
تعتبر أفايا إحدى الشركات المتخصصة في إنشاء وإدارة شبكات الاتصالات، حيث تقدم خدماتها لأكثر من مليون شركة في كافة أنحاء العالم، بينها أكثر من 90% من الشركات المدرجة ضمن قائمة فورتشن Fortune 500® لأفضل 500 شركة. وتهتم شركة أفايا بالشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء، إذ تعتبر الشركة الرائدة عالمياً في مجال تقديم تطبيقات البرمجيات والأنظمة والخدمات التي تعنى بتقنية الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت IP Telephony.

وعن طريق دفعها لعجلة التقارب بين اتصالات الصوت، واتصالات البيانات مع تطبيقات الأعمال، وتميزها بالخدمات العالمية الشاملة، تساعد شركة أفايا العملاء على الارتقاء بمستوى أداء شبكاتها الحالية وتلك الجديدة منها بالشكل الذي يضفي من القيمة ويعزز الإنتاجية ويحقق مزايا تنافسية أكبر. لمزيد من المعلومات يرجي الإطلاع على موقع الشركة على شبكة الإنترنت http://www.avaya.com.

  • 4212
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE