×
×

إم إس إن تعترف بمشاركة بيانات البحث

بعد ورود أنباء عن رفض غوغل الخضوع إلى طلب وزارة العدل الأمريكية الذي يقتضي بكشف سجلات البحث الموجودة بقواعد البيانات الخاصة بالشركة، انتظر الكثيرون ردود أفعال الشركات المنافسة وهي إم إسن إن وياهو. واخيرًا كسرت إم إس إن حاجز الصمت وأعلنت عن مشاركتها بيانات البحث إلا أنها أكدت أنها لم تقدم للجهات القضائية أية بيانات شخصية خاصة بالمستخدمين.

يذكر أن وزارة العدل الأمريكية قد طلبت هذه السجلات والبيانات من محركات البحث لجمع البيانات اللازمة لدعم قانون حماية الأطفال. ومن خلال هذا القانون ستتمكن الحكومة من معاقبة المواقع الإباحية التي تيسر للأطفال أو لغير الراشدين الوصول إلى محتويات هذه المواقع.

هذا وتؤكد إم إس إن أنها قدمت فقط البيانات المطلوبة بما لا يخل بمبدأ حماية خصوصية العميل. وتضمنت هذه البيانات عينات عشوائية من سجلات البحث وعدد مرات إجراء البحث عن مصطلحات محددة، إلا أنها لم تسمح للمسئولين بالاطلاع على بيانات خاصة عن المستخدمين.

ومن جهتها أشارت شركة غوغل إلى أن تقديم مثل هذه البيانات يعتبر خرقًًا لخصوصية المستخدم وكشف أسرار تجارية بما يساعد المنافسين على استغلال الموقف.

  • 1927
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE