×
×

مكتبة الاسكندرية تستضيف ورشة عمل دولية لبناء المكتبات الرقمية في الشرق الاوسط

استضافت مكتبة الإسكندرية ورشة عمل دولية لبناء المكتبة الرقمية لمدة ثلاثة أيام وجهت لوضع معايير وأسس بناء مكتبات رقمية لدول منطقة الشرق الأوسط بالتعاون مع وزارة الاتصالات والمعلومات والمنظمة الدولية لخدمة المتاحف والمكتبات IMLS بالولايات المتحدة الأمريكية بحضور وزير الدولة للتنمية الادارية وشركة SUN Microsystems العالمية.

وافتتح ورشة العمل دكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية مرحبا بالضيوف مؤكدا “إن من أهم التحديات التي تواجه دول الشرق الأوسط هي بناء مكتبة رقمية تسمح بنقل والترويج للثقافات والعلوم المختلفة في دول الشرق الأوسط وتكون في نفس الوقت نافذة لدول العالم لكي تتطلع علي ثقافة وتاريخ وحاضر دول المنطقة”.

واستعرض دكتور / سراج الدين نبذة عن مكتبة الإسكندرية القديمة من حيث تاريخها وتأثيرها على الحضارة المصرية القديمة والعالم، وشرح بعض المشروعات الرقمية التي تقوم بها المكتب مثل مشروع “رقمنة كتاب” ومشروع وصف مصر وبناء مواقع إليكتروني لزعماء مصريين مثل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وأنور السادات والإمام محمد عبده وأشار الدكتور سراج الدين “إلى المشروعات الرقمية التي تعمل المكتبة عليها حالياً ومن بينها مشروع رقمنة وثائق للعديد من الشخصيات التي أثرت الحياة السياسية والثقافية في مصر”.

ومن جانبه أكد دكتور أحمد درويش وزير الدولة للتنمية الادارية “إن حصول مكتبة الاسكندرية على تقدير المؤسسات العلمية والثقافية وحصولها علي العديد من الجوائز العربية والعالمية دليل على الدور الريادي الذي تلعبه هذه المكتبة في الحفاظ علي نشر التراث الحضاري”.
وقال “إن البنية التكنولوجية المتكاملة التي تمكلها المكتبة تمكنها من حفظ وتوثيق المعلومات وتصنيفها وإتاحتها بطرق إليكترونية مثل مشروع المليون كتاب والكتاب المطبوع والرقمي وهذا ما جعل المكتبة تملك معرفة تقنية عميقة في علوم المكتبات خاصة الرقمية”.

وقام الدكتور جون جيج رئيس الباحثين ونائب رئيس المكتب العلمي بشركة SUN Microsystems صن مايكروسيستمز بتقديم عرض شامل عن فكر المكتبات الرقمية ومفاهيم المعرفة الرقمية الذي يتجه لها العالم وأبدي الدكتور جيج سعادته بزيارة مكتبة الإسكندرية التي تعد منارة الثقافة في مصر والشرق الأوسط.

وأكد على أهمية ورشة العمل التي تسعة إلى تأسيس قاعدة تكون بمثابة حجر الزاوية لتطوير البنية التحتية وإيجاد المحتوى الأساسي لبناء مكتبة الشرق الأوسط الرقمية، مع توفير وسيلة لإيجاد روابط مخصصة حسب طبيعة العلوم التي سيجري رقمنتها وربطها بشبكات العلوم والتكنولوجيا العالمية ومع التقنيات الحديثة مثل حلول التعرف الضوئي على الحروف OCR سيكون رقمنة المحتوي المعرفي بالمكتبات”.
واقترح الدكتور جيج على مكتبة الإسكندرية أن تقوم بالسماح لكل المستخدمين بالدخول إلى شبكة الانترنت مجاناً دون دفع أي مبالغ أو رسوم وقال “إن هذا الفكر يجب أن يكون توجه عام في مصر حتي تتيح الولوج لشبكة الانترنت إلى كافة طبقات الشعب بما فيهم الأطفال في القرى والنجوع.
مؤكدا “إن ذلك سيؤدي في القريب العاجل إلى خروج مجموعة من الشباب المبتكر الذي سيخرج العديد من البرامج والاختراعات في كافة المجالات ويتحولوا من مجرد طلاب إلى أصحاب مشروعات وأصحاب ملايين وهذا ما حدث مع مؤسسي موقع google.com سيرجي براين ولاري بيج وهو الآن أكبر موقع بحث علي مستوي العالم.
وأنهى جون جيج رئيس الباحثين ونائب رئيس المكتب العلمي بشركة SUN Microsystems كلمته قائلا “إن التكنولوجيا لن يكون لها أي معنى إن لم تحقق المرجو منها في المستقبل من حيث تغيير حياة الناس إلى الأفضل ونشر التفاهم والتكامل بين الحضارات والثقافات الإنسانية المختلفة”.

وناقش المؤتمر مجموعة من المحاور من بينها محور لتحديد متطلبات تنمية المصادر الرقمية حول الشرق الأوسط وبخاصة التراث الثقافي. واستهدفت ورشة العمل تنمية وتطوير رؤية ومهمة المكتبة الرقمية في الشرق الأوسط من خلال دعم تنمية المقتنيات والتنمية الإدارية والبنية التحتية والأبحاث، وتنمية وتطوير البنية التحتية للاتصالات بمصر، “والمكتبات الرقمية بالشرق الأوسط من حيث المحتويات والمستخدمين” و”الأطلس الثقافي الالكتروني”

  • 4196
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE