×
×

شركة كونيكا تنسحب من سوق الكاميرات الرقمية

أعلنت شركة كونيكا مينولتا أنها ستنسحب من سوق الكاميرات الرقمية محولة أسهمها إلى شركة سوني. وذلك بعد أن شهد سوق كاميرات SLR الرقمية تعاونًا بين كلا من شركة سوني وشركة كونيكا مينولتا منذ يوليو الماضي، حيث أمدت كونيكا مينولتا كاميرات سوني بالعدسات وهياكل الكاميرات.

وقد جاء هذا القرار بعد أن تكبدت شركة كونيكا مينولتا خسائر جمة منذ نشأتها عام 2003، والتي من المتوقع أن تصل إلى ما يزيد عن 400 مليون دولار في هذا العام المالي. بناء عليه، قررت كونيكا مينولتا إيقاف خط إنتاجها في الكاميرات الرقمية وتركيز مواردها على منتجات الشركة الأخرى التي تشهد رواجًا وأرباحًا أفضل من الكاميرات الرقمية، مثل ناسخات المكاتب الملونة ومكونات شاشات العرض البلورية والأجهزة الطبية والأجهزة البصرية.

ويبدو أن هذه الخطوة ليست كافية للحد من خسائر الشركة، فلقد أعلنت الشركة أيضًا أنها بدء من نهاية مارس 2007، لن تقوم بإنتاج الأفلام الملونة أو ورق التصوير الفوتوغرافي. على الرغم من أنها ثالث أكبر موردي هذه المنتجات على مستوى العالم بعد كوداك وفوجي فيلم.

هذا ولا تعد شركة كونيكا أول شركة تتخذ مثل هذه الخطوة في تاريخ التصوير الفوتوغرافي التقليدي، فلقد قامت شركة كوداك في يناير 2004 بإيقاف بيع كاميرات 35 مم القابلة لإعادة التحميل في أوروبا وأمريكا الشمالية.

  • 3063
  • كاميرات رقمية
  • digital-camera-news
Dubai, UAE