×
×

شركة غوغل هي الشركة الوحيدة التي رفضت الرضوخ لمطالب إدارة بوش

أفادت وكالة الأخبار الأسوشيتد برس أن أسهم شركة غوغل قد شهدت انخفاضًا لأول مرة، حيث انخفضت لما دون 400 دولار يوم الجمعة الماضي وذلك في أعقاب احتدام الخلاف مع إدارة جورج بوش، مما زاد من قلق المستثمرين حول تقرير مكاسب شركة غوغل عن الربع السنوي القادم.

ووفقًا لما ورد من تقارير حول حركة أسهم الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرًا لها فقد شهدت انخفاضًا 36.99 دولار أو ما يعادل 8.5%، ووصل سعر الإقفال في بورصة نسداك 399.46 دولار للسهم. وقد كان هذا أقل سعر وصلت إليه أسهم شركة غوغل منذ 16 نوفمبر.

وقد جاء هذا الاضطراب في وول ستريت بعد أن تابع السوق رفض شركة غوغل الإذعان إلى الأمر القضائي بتقديم قائمة بطلبات البحث الخاصة بمستخدميها، حيث قدم المدعي العام أبروتو جونزيلس طلب قضائي للمحكمة الفدرالية في سان جونز لإجبار شركة غوغل بتقديم المعلومات المطلوبة لإدارة بوش.

وتعتبر شركة غوغل هي الشركة الوحيدة التي قامت حتى الآن برفض الرضوخ لمطالب إدارة بوش، حيث أذعنت كل من شركة ياهوو ومايكروسوفت وأمريكا أن لاين للمذكرة التي قدمتها الحكومة للحصول على معلومات عن المستخدمين.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض في الأسهم، يرى المحللون أن صمود شركة غوغل أمام مطالب الحكومة الأمريكية قد يكون له تأثير إيجابي على شعبية الشركة، فقد يساعد هذا الموقف على زيادة الولاء لشركة غوغل في الويب وزيادة أسهمها في السوق.

  • 1920
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE