×
×

“ويسترن ديجيتال” تضاعف السعة التخزينية لمحركات الأقراص الصلبة “دبليو. دي رابتور”

أعلنت “ويسترن ديجيتال”، الشركة العالمية الرائدة في صناعة محركات الأقراص الصلبة، عن مضاعفة السعة التخزينية لمحركات الأقراص الصلبة “دبليو. دي رابتور” (WD Raptor®) المخصصة لقطاعات الأعمال لتصل إلى 150 جيجا بايت. وتتميز هذه المحركات باعتمادها تقنية “ساتا” (SATA) التسلسلية المتطورة وتضمنها لخاصية دوران بسرعة 10,000 دورة في الدقيقة. كما كشفت الشركة عن زيادة مستويات أداء “دبليو. دي رابتور” التي تحظى باستجابة واسعة وذلك من خلال إضافة وظائف جديدة تتيح استخدامها في تطبيقات التخزين الخادمة والشبكية.

ويتزايد وعي موفري أنظمة التخزين المخصصة لقطاعات الأعمال بالخصائص المتطورة لمحركات الأقراص الصلبة التي تتبنى تقنية “ساتا”، حيث تعتبر اختياراً مثالياً للاستخدام في أنظمة التخزين والأنظمة الخادمة بالنظر إلى مستويات الاعتمادية العالية التي توفرها ونفقاتها الاقتصادية المناسبة. وأطلقت “ويسترن ديجيتال” محركات الأقراص الصلبة “دبليو. دي رابتور” للمرة الأولى خلال العام 2003، وهي أول منتجاتها من المحركات التي تعتمد تقنية ساتا”. وأشارت مؤسسة الأبحاث الدولية المتخصصة “جارتنر” (Gartner) إلى أن 14% من المحركات المستخدمة في التطبيقات متعددة المستخدمين كانت تدعم تقنية “ساتا” خلال تلك الفترة. وتتوقع دراسة حديثة من “جارتنر” نمو استخدام هذه الفئة من المحركات بمعدل 30% بحلول العام 2009.

وقال توم ماكدورمان، نائب الرئيس ومدير عام منتجات التخزين المخصصة لقطاعات الأعمال في “ويسترن ديجيتال”: “نجحنا في تحقيق مكانة رائدة في الأسواق على الصعيد العالمي. ويعزى ذلك إلى توفيرنا لمجموعة واسعة من المنتجات ذات الاعتمادية العالية مثل “دبليو. دي رابتور” التي تتبنى تقنية “ساتا” و”دبليو. دي كافيار آر. إي” (WD Caviar RE) و”دبليو. دي كافيار آر. إي2″ (WD Caviar RE2) اللتان تعتمدان تقنيات “ريد” (RAID)”.

وتحافظ محركات الأقراص الصلبة الجديدة ذات سعة 150 جيجا بايت على معدلات أدائها العالية ضمن أنظمة التخزين والأنظمة الخادمة بفضل تضمنها تقنية “التغذية الأمامية المسرعة” “آر. إيه. أف. أف” (RAFF™). كما تدعم هذه الأجهزة تقنية “أن. سي. كيو” (NCQ) التي تساهم في تعزيز مستويات الأداء من خلال الإدارة الذكية لعدة أوامر للقراءة والكتابة في وقت واحد.

وتمتلك محركات الأقراص الصلبة الجديدة ذاكرة مخبأة “كاشيه” بسعة 16 ميجا بايت، ما يعزز قدرتها على خدمة وتسجيل البيانات بسرعة عالية. وتتميز هذه المنتجات بتضمنها زمن بحث يبلغ 4.6 ملي ثانية وإمكانية مرور 1.2 مليون ساعة قبل حدوث أي أعطال محتملة. وتم تصميم منصة أقراص “دبليو. دي رابتور” الميكانيكية والإلكترونية لتلبي كافة متطلبات قطاعات الأعمال على مدار الساعة. وتوفر محركات الأقراص الصلبة الجديدة ضمان لمدة خمس سنوات.

  • 4180
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE