×
×

أبرز الشركات المصنعة للوسائط الإلكترونية تتبنى تقنية “ماكروميديا فلاش” من “أدوبي”

أعلنت “أدوبي سيستمز” (Adobe Systems Incorporated)، الشركة العالمية المتخصصة في مجال توفير برامج النشـر الإلكتروني والمدرجة ضمن قائمة “ناسداك” (NASDAQ) تحت رمز (ADBE)، مؤخراً عن تحقيق تقنية “ماكروميديا فلاش” (Macromedia® Flash®) نجاحات ملحوظة, وذلك من خلال تبنيها من قبل العديد من الشركات المصنعة للوسائط الإلكترونية مثل “كوداك” (Kodak) و”سوني” (Sony) و”آي ريفير” (iRiver) و”ماجيك بوكس” (MagicBox).

وتتميز “ماكروميديا فلاش” بقدرتها على توصيل المحتوى الرقمي وتوفيرها لميزة البحث بما يتوافق مع احتياجات المستهلكين. وتم توريد أكثر من 45 مليون نسخة من تقنية “فلاش ماكروميديا” إلى مختلف أنحاء العالم ليتم تطبيقها على مختلف أجهزة الهواتف النقالة والأنظمة عالية التقنية من أجهزة التلفاز ومشغلات الوسائط المتعددة ولوحات الإعلان الرقمية والكاميرات والألعاب التعليمية وأنظمة القيادة في السيارات وغيرها.

وأصدرت “أدوبي” لبرنامجي “ماكروميديا فلاش لايت 2″ (Macromedia Flash Lite™ 2) و”ماكروميديا فلاش بلير أس. دي. كي 7” (Macromedia Flash Player SDK 7) وهما تقنيتان أساسيتان تمكّنان مصنعي الآلات الأصلية ومصنعي الإلكترونيات الاستهلاكية من توفير واجهات استخدام متميزة وضمان حصول المستخدمين على تجربة فريدة من خلال الأجهزة وأنظمة التشغيل والمعالجة ومختلف شاشات العرض.

وقال “آلان أس. رمضان”, نائب الرئيس الأول لحلول الأجهزة النقالة في شركة “أدوبي”: “يسرنا اعتماد تقنياتنا من قبل شركات معروفة عالمياً مثل “كوداك” و”سوني” و”آي ريفير” و”ماجيك بوكس”. ونالت تقنيتنا من وسائط “فلاش”, لأكثر من سنتين متتاليتين, جوائز خلال معرض “منتجات المستهلك الإلكترونية”. وتساهم التطبيقات والواجهات الحديثة من برامج “فلاش” في إعادة صياغة شكل قطاع صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية. ويستقطب المستخدمين من خلال محتوى رقمي ومعلوماتي متميز”.

وتم مؤخراً إصدار كاميرا رقمية من “كوداك” أطلق عليها اسم “كوداك إيزي شير ون” (Kodak Easyshare-one). وتتميز هذه الكاميرا بسهولة استخدامها, حيث أنها مجهزة بتقنية “واي-فاي” التي تتيح إيصالها بشبكة الإنترنت. كما أنها تضم مجموعة من الميزات التي تتيح التقاط وتنظيم لإدارة وطباعة الصور من خلال جهاز واحد, الأمر الذي يساعد على عرض وإدارة الصور عن طريق تقنية “فلاش” الفريدة والتي ترتكز على شاشة تعمل باللمس وقوائم المهام.

وقال كينيث غيبرسون, كبير مطوّري التطبيقات في شركة “إيستمان كوداك”: “توفر تقنية “ماكروميديا فلاش المدمجة”, من خلال تطبيقها على الكاميرا الجديدة “إيزي شير ون”, للمستخدمين فرصة الحصول على صور فريدة وغنية بالتصاميم الواقعية لا تماثل أياً من الكاميرات الأخرى. وتلتزم شركتنا بتوفير منتجات مبتكرة وسهلة الاستخدام عبر الاعتماد على تقنية “فلاش” المتطورة”.

وعززت شركة “سوني” من ابتكاراتها الفريدة من خلال إصدارها لمنتجات “فايو” (VAIO) التي تعتمد على تقنية “فلاش” من “أدوبي”. وتعتمد هذه المنتجات, المخصصة للمنازل, على تطبيقات “لايف فلو” التي هي عبارة عن واجهة تقوم بتجميع المحتوى الرقمي مثل الموسيقى والصور وحالة الطقس, الأمر الذي يوفر الحصول على تجربة مبتكرة وسهلة الاستخدام.

وقال بوب إيشيدا, مدير عام أول لقسم منتجات “فايو” من “سوني”: “نعتقد بأن المرحلة المقبلة في صناعة وسائل الترفيه المنزلية سترتكز على الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية والشبكات وأجهزة الحوسبة اللاسلكية المتكاملة. ويتيح الدمج بين تقنيتي “فلاش” و”لايف فلو” في أجهزة “سوني فايو” فرصة لعملائنا للحصول على واجهات تفاعلية وتجربة رقمية متكاملة في مجال الترفيه المنزلي”.

من جهة أخرى, قامت شركة “آي ريفير” خلال الخريف الماضي بإدخال تقنية “فلاش لايت” على مجموعة “يو 10” (U10), وهي سلسلة من مشغلات الموسيقى المحمولة.

وقال جوناثان ساس, رئيس “آي ريفير” في الولايات المتحدة الأمريكية: “تتيح تقنية “فلاش لايت” التي تعتمد تقنية وسائل “يو 10” لعملائنا الحصول على مجموعة واسعة من الألعاب المرتكزة على “فلاش” ومجموعة واسعة من وسائل التسلية والرسوم البيانية. كما يساعد تطبيق تقنية “فلاش” على “يو10″, من تقديم مجموعة رائدة من مشغلات الموسيقى المحمولة تنافس المشغلات الأخرى الموجودة في الأسواق, مما يقدم لعملائنا تجربة رقمية إضافية”.

ويعتبر نظام “آفيلين ديجيتال ساينيج” (Aavelin Digital Signage) الذي توفره “ماجيك بوكس” الأول الذي يجمع بين تقنيتي “دايركت سوت” (DirectSuit) و”فلاش 7″ (Flash 7). وتم تصميم “دايركت سوت” لتوفير حلول الإعلان والفهارس عالية الأداء مباشرة. كما قامت العديد من شركات تقنية المعلومات الرائدة باعتماد تقنية “ماكروميديا فلاش” في أجهزة الهواتف النقالة والأدوات الإلكترونية عالية التقنية مثل “نوكيا” و”سامسونج” و”سوني إيركسون” و”رينكوم” وغيرها.

ويتضمن نظام “فلاش” حالياً “أدوات فلاش للتصميم” (Flash authoring tool) و”محرك المعالجة” (rendering engine), كما يساعد مجموعة تزيد عن مليونين من مصممي المواقع ومطوري البرامج. ويستطيع مصنعو الآلات الأصلية, عبر استخدام تقنية “فلاش” في وسائط وأجهزة الهواتف النقالة, خفض تكاليف التطبيق وضمان العمل ضمن أوساط وأجهزة مختلفة, كما يمكن زيادة سرعة الأداء من ثلاثة إلى خمسة أضعاف مقارنة بالحلول المشابهة الأخرى.

وتعد حلول أدوبي المبتكرة ركيزة أساسية للمصممين ومطوري البرامج من مختلف أنحاء العالم. وقامت “أدوبي” مؤخراً بإصدار “حزمة أدوبي للتصميم” (Adobe® Design Bundle), وهي عبارة عن مجموعة من “حزمة أدوبي للابتكار 2″ (Adobe Creative Suite 2) و”ماكروميديا فلاش بروفيشنال 8” (Macromedia Flash Professional 8) التي تمكن المصممين ومطوري البرامج من تطوير محتوى متفاعل غني وتطبيقات مختلفة على أجهزة الكمبيوتر والوسائط الأخرى. وللحصول على مزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الإلكتروني www.adobe.com/bundles. وللاطلاع على المعلومات وكيفية الحصول على رخصة البرنامجين الجديدين “فلاش لايت 2″ و”فلاش بلير أس. دي. كي 7” يمكن زيارة الموقع الإلكتروني www.macromedia.com/mobile .

  • 4173
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE