×
×

ارتفاع مبيعات ألعاب الفيديو في 2005

صرحت أحد الجهات المختصة بدراسة الأسواق بعد إجراء بحوث على مستوى مبيعات الألعاب خلال عام 2005، بارتفاع مستوى مبيعات أجهزة ألعاب الفيديو والأجهزة الكفية والألعاب والأجهزة الملحقة بالألعاب بنسبة تصل إلى 6% أي ما يعادل 10.5 مليار دولار في الولايات المتحدة.

وتعزو الهيئة هذا النمو عامًا تلو الآخر لزيادة الإقبال على أجهزة الألعاب المحمولة مثل أجهزة بلاي ستاشن الخاصة بشركة سوني والأجهزة الخاصة بشركة نينتندو وغيرها. وبذلك زادت المبيعات عن المستوى المتميز الذي حققته في عام 2002 والذي وصل إلى 10.3 مليار دولار، إلا أن المحللون يرون أن هذه السوق دائمة التقلبات وأحيانًا تنخفض أرباح المبيعات نتيجة لأنتظار المستهلكين للجيل التالي من الألعاب والأجهزة.

ومن الملاحظ انخفاض مستوى المبيعات بشكل إجمالي لألعاب بلاي ستاشن 2 الخاصة بشركة سوني وإكس بوكس الخاص بشركة مايكروسوفت و(GameCube) الخاص بشركة نينتندو بنسبة تزيد عن 19% بما يصل إلى 33.5 مليار دولار خلال عام 2005. كما توضح الإحصائيات انخفاض مبيعات جهاز إكس بوكس 360 الذي تم إصداره في نوفمبر في أمريكا الشمالية تحديدًا عن التوقعات المحددة وذلك لأن المنتج لم يحقق النتائج المرجوة خلال موسم الإجازات.

ويرى بعض المختصين أن الهدف ليس دفع الأفراد على شراء كم أكبر من المنتجات، وأننا نمر الآن بفترة إنتقالية حدثت من قبل في الأعوام السابقة والتي غالبًا ما تشهد تذبذب في مستوى الألعاب. وينظر آخرون نظرة تشاؤمية إلى عام 2006 ويتوقعون أن يشهد انخفاضات في المبيعات.

  • 3201
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE