×
×

اليابان تدشن أول خدمة تعتمد على توفير شبكة من الألياف االضوئية لنقل البيانات في كل منزل وشركة

يعتبر مجال تكنولوجيا المعلومات ذو روح تنافسية شديدة، ودائماً ما يكون المستهلك هو الرابح، حيث يرى نتاج هذا التنافس تقنيات جديدة وخدمات أكثر تطورًا، وكان هذا هو واقع الحملة التنافسية الشديدة التي دارت بين الحكومة اليابانية والشركات المزودة لخدمات الاتصالات، والتي تمخضت عن تدشين أول خدمة من نوعها تعتمد على شبكات الألياف الضوئية والتي تسمح بأن يكون لكل منزل ولكل عمل شبكته الخاصة من البيانات والتي بدأت منذ 2001.

ووفقًا لموقع toptechnews.com فإن سوق خدمات الشبكات المنزلية التي تعتمد على الألياف الضوئية (Fibre Optic) ستشهد إقبالاً شديدًا في المنطقة الآسيوية خلال السنتين القادمتين، وذلك وفقًا للأبحاث التي نشرت، هذا ويتم استخدام الخدمات التي تعتمد على تقنية الألياف الضوئية في توفير توصيلات فائقة السرعة في اليابان وبلاد أخرى من هذه المنطقة. ووفقًا للأبحاث التي أجرتها شركة الأبحاث In-Stat فإن التوقعات تميل إلى أن عائد هذا السوق سوف يتضاعف خلال الخمسة أعوام القادمة ليصل إلى 10.3 بليون دولار مع نهاية 2009، وذلك بعد أن حقق في العام الماضي عائد يقدر بـ 4.4 بليون دولار.

والجدير بالذكر أن سرعة الشبكات المنزلية التي تعتمد على الألياف الضوئية تصل إلى 100 ميجا بايت في الثانية، أي ما يعادل 50 مرة ضعف سرعة ADSL، وتبلغ كلفة هذه الشبكات حوالي 40 دولار شهريًا. ووفقًا لإحصائيات وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات اليابانية، فإن عدد من تحولوا إلى الشبكات التي تعتمد على الألياف الضوئية قد بلغ أربعة مليون فرد خلال الفترة ما بين منتصف 2004 ومنتصف 2005، مما يعني أن 20% من أجمالي الاتصالات التي تعتمد على النطاق الترددي تعتمد على هذه التقنية.

وكل هذا يشير إلى زيادة عدد المستهلكين لخدمة الألياف الضوئية، حيث ينمو هذا العدد بمعدل 200.000 فرد في الشهر، ومن المتوقع أن يزيد عدد المستهلكين ليصل إلى 5.35 مليون بنهاية شهر مارس، وذلك وفق توقعات معهد الأبحاث MM في طوكيو.

وبالانتقال إلى الصين، سنجد أن المسؤولين عن بناء البنية التحتية للشبكات يستخدمون خطوط من الألياف الضوئية بشكل يسمح بالحد من التكلفة، حيث يتم استخدام هذه التقنية في توصيل الإنترنت إلى الضواحي والأبنية، ثم يتم استخدام الشبكات المحلية لتوصيل كل منزل بالشبكة، وذلك وفقًا لما ورد في تقرير In-Stat.

أما في كوريا الشمالية، فإن استخدام تقنية الألياف الضوئية قد ساعد على تحسين قدرة الإنترنت، مما حسن من عوائد التجارة الإلكترونية وألعاب الفيديو والإنترنت.

وفي تصريح لفيكتور ليو المحلل في شركة In-Stat بهذا الصدد حيث قال لموقع toptechnews.com: “يمكن أن يحقق مطورو المحتوى ومزودو الخدمات الإضافية عائد أكبر إذا قاموا بالعمل معًا وبالتعاون مع مزودو خدمات النطاق الترددي لكي يتم تبني تلك الشبكات في هذه الأسواق.”

وكان استخدام الكابلات المصنوعة من الألياف متعارف عليه منذ مدة كدعامة أساسية لعمليات توصيل البيانات وذلك لقدرتها الفائقة، إلا أن استخدامها المنزلي يعد حديثًا.

  • 1905
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE