×
×

مايكروسوفت تغلق مدونة مراسل نيويورك تايمز

قام موقع MSN التابع لشركة مايكروسوفت بإغلاق أحد المدونات الشخصية التابعة لأحد مراسلي جريدة نيويورك تايمز في الصين، وذلك بعد تغطيته لإضراب قام به العاملين بأحد المؤسسات الإخبارية الصينية.

ووفقًا لموقع pcpro.co.uk فإن المدونة الشخصية لزايهو جينج تم سحبها الأسبوع الماضي لتغطيتها قيام الصحفيون في جريدة أخبار بكين بتنظيم إضراب بعد طرد محرر لديهم. وفي هذا الصدد صرحت المتحدثة الرسمية لشركة مايكروسوفت لجريدة النيويورك تايمز قائلة: “كان يجب علينا الإذعان لمطالب الحكومة وإلا سيتم إيقاف نشاطنا في الصين.”

والجدير بالذكر أن هذا الأمر قد تكرر قبل ذلك، حيث قام موقع MSN في شهر يونيو (حزيران) بالاستجابة لمطالب الحكومة الصينية ومنع مستخدمي خدمتها من استخدام مرادفات مثل “ديمقراطية” و”حرية” و”حقوق الإنسان” وذلك من خلال بوابة الإنترنت التي تقدمها شركة مايكروسوفت باللغة الصينية، كما تم أيضًا منع تداول كلمات مثل “مظاهرات” وحرية تايوان.”

وليست مايكروسوفت هي الوحيدة التي رضخت لمطالب الحكومة الصينية، فقد قامت شركة ياهوو في شهر سبتمبر بتقديم معلومات عن مشترك لديها إلى السلطات الصينية، وبالكشف عن هذه المعلومات تم إلقاء القبض على أحد الناشطين والمؤيدين للديمقراطية والحكم عليه بالسجن 10 سنوات.

وقد أثار تصرف شركة مايكروسوفت وياهوو وإذعانهما لمطالب الحكومة الصينية انتقادات العديد من المنظمات التي تدافع عن حرية الرأي والتعبير، منها المفوضية الأوروبية التي أدانت الشركات الأمريكية لعملها كسمسار للسلطات الصينية وتقييد حرية التعبير، من أجل السماح لهم بمزاولة نشاطهم في الأراضي الصينية.

وقد كتبت مارجوت ولستروم مندوبة العلاقات والاتصالات المؤسسية في مدنوتها الشخصية قائلة: “بعض الشركات لديها معايير مزدوجة تتغير حسب المنطقة يعملون بها.”

  • 1901
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE