×
×

شركة AOL تطرح قائمة بأكثر الرسائل غير المرغوب فيها انتشارًا في عام 2005

طرحت شركة AOL مؤخرًا قائمتها السنوية الثالثة والتي تضم أكثر 10 رسائل غير مرغوب فيها انتشارًا خلال عام 2005. وصرحت شركة AOL أن انتشار أدوات تصفية البريد الإلكتروني وزيادة الاهتمام بتطبيق القوانين واللوائح نجح في الحد من كم رسائل البريد الإلكتروني غير الهامة التي انتشرت على مدار عام 2005.

وجاءت رسالة البريد الإلكتروني غير الهامة التي تتدعي أنها تضم فرصة عمل بمؤسسة Donald Trump في صدارة القائمة ثم تلتها رسالة المنتجات الطبية لتحسين الصحة أو لفقدان الوزن. أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب رسائل الأجهزة الإلكترونية المجانية لتحتل المرتبة الثالثة.

هذا وأعربت شركة AOL عن قلقها إزاء التطور الذي لمسته في أساليب الأشخاص الذين يقومون بإرسال مثل هذه الرسائل. فلقد أصبحوا يستخدمون تقنية على أحدث مستوى فضلاً عن ابتكارهم حيل أكثر دهاء حتى يقع المستخدمون في فخ رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها الذي نصبوه لهم. فمن ضمن الأساليب التي انتهجوها، هي إرسال رسالة تحمل عنوانًا يبدو كما لو كان ردًا على رسالة قمت أنت بإرسالها، على سبيل المثال قد تحمل الرسالة “شكرًا لك” أو “طلب الرهن الخاص بك جاهز للاستلام”.

يذكر أن متوسط رسائل البريد غير الهامة التي قامت شركة AOL بمنعها من الوصول إلى صناديق بريد مستخدمي شبكة AOL، 1.5 مليون رسالة كل يوم. أما إجمالي ما قامت شركة AOL بمنعه على مدار عام 2005 فلقد تجاوز 556 بليون رسالة، بزيادة طفيفة عن عام 2004. هذا ونجحت شركة AOL في حظر 80 % من رسائل البريد غير المرغوب فيها التي استهدفت مستخدميها.

  • 1895
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE