×
×

مشغل الموسيقى iPod يهدد آذان المستخدمين

بالرغم من أناقة سماعات مشغل الموسيقى iPod، إلا أنها أخطر على السمع من السماعات العادية.

ومن المعروف أن الشباب يقومون بتشغيل الموسيقى بصوت صاخب ونادرًا ما يهتمون بتأثير ذلك على قدرات السمع لديهم. ها وبصفة عامة يضع مستخدمي مشغل الموسيقى iPod السماعات في آذانهم مباشرة. وتقوم هذه السماعات بحمل موجات راديو شدتها 9 ديسيبل. ولايقتصر الخطر على مسشتخدمي مشغلات MP3 وإنما يشمل أيضًا أجهزة الووكمان.

يذكر أن العديد من المتخصصين قاموا بالتحذير من مخاطر فقدان أو ضعف السمع نتيجة لاستخدام هذه الأجهزة عام 1980.

وتتمثل مشكلة مشغلات الموسيقى MP3 في طول عمر بطارياتها واتساع سعتها التخزينية مما يساعد المستخدمين على تشغيلها لفترات طويلة دون إنقطاع لسماع الموسيقى.

وللحد من الخطورة على السمع ينصح المتخصصون بضبط مستوى الصوت على درجة لا تزيد عن 60 % من المستوى الأعلى للصوت. أو استخدام أنواع من السماعات تقوم بمنع وصول الضوضاء إلى الأذن مما يقلل من مخاطر الاستماع للموسيقى لفترات طويلة.

  • 1894
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE