×
×

الدراسات تثبت وجود اختلافات في استخدام الأفراد للإنترنت

أثبتت الدراسات أن النساء الآن تقوم بالبحث على الإنترنت تمامًا مثل الرجال إلا أنه يوجد اختلاف كبير في توجهات كل من الجنسين نحو موضوعات البحث والاهتمامات.
أثبتت دراسة على الأمريكيين أن الرجال غالبًا ما يهتمون بالبحث عن أحوال الطقس والأخبار والرياضة والموضوعات السياسية والمعلومات المالية وكذلك في تحميل الأغاني والبرامج. بينما تقوم النساء غالبًا باستخدام البريد الإلكتروني والبحث عن المعلومات الدينية ومحاولة الحصول على دعم واستشارات في المشكلات الصحية والشخصية.

وبشكل عام يهتم الرجال بالحقائق والمعلومات الرئيسية دون استفاضة أما النساء فتبحث عن التفاصيل وهي أكثر قدرة على الاتصال بالأشخاص بشكل أفضل.

كما أثبتت الأبحاث أن الرجال أكثر استخدامًا للإنترنت في البحث عن موضوعات تختص بالعمل وأن النساء أكثر استخدامًا للبريد الإلكتروني والاتصال من خلاله بالأصدقاء والأقارب. وعمومًا تختلف الاهتمامات في البحث حسب اهتمامات الأفراد الحياتية الطبيعية وحسب حاجاته.

  • 3197
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE