×
×

أول مسابقة لأفضل فيلم قصير يتم تصويره باستخدام الهاتف المحمول

نظمت إحدى المدارس في ولاية أثاكا مسابقة لأفضل فيلم قصير لا تزيد مدته عن 30 ثانية يتم تصويره بالكامل من خلال الهاتف المحمول، ووفقًا لوكالة الاسوشيتد برس فإن الفكرة قد جاءت لناظرة المدرسة داينا لينش بعد أن حضرت مؤتمر في نيويورك حول مستقبل تناقل المحتوى عبر الأجهزة المحمولة.

ويمكن لجميع طلاب المدارس الثانوية والكليات عبر الولايات المتحدة الاشتراك في هذه المسابقة وقد تم تحديد العاشر من شهر يناير ليكون آخر موعد لتقديم الأفلام، على أن يتم اختيار الفائز من بين عشرة مرشحين، وسيحصل الفائز الأول على جائزة قيمتها 5000 دولار وسيتم الإعلان عن النتيجة في نهاية شهر يناير.

وقد صرحت ساشا ستيفانوف إحدى المشاركات في المسابقة لوكالة الاسوشيتد برس قائلة: “بمجرد معرفتي بهذه المسابقة توجهت على الفور إلى مكتب الناظرة، فأنا أحب مثل هذه المسابقات التي تحمل تحديًا، والتحدي هنا يكمن في كيفية إيصال فكرة ذات معنى من خلال هذه الأداة اليومية.” ولم تحدد ساشا بعد فكرة فيلمها القصير ولكنها قد تقوم بتصويره في بلغاريا موطنها الأصلي، حيث ستقضي العطلة هناك.

وترى سودهانشو ساريا إحدى المتسابقات أن استخدام الهاتف المحمول قد وضع قيود، فمن خلال شاشته الصغيرة لا يمكن تصوير مشاهد مزدحمة أو أخذ لقطات واسعة، فيجب أن تكون الصور بسيطة، وترى أنها ستلجأ إلى أخذ صور عن قرب لتعويض صغر حجم الشاشة.

وتٌعد لوائح المسابقة بسيطة، فقط على كل متسابق أن يقدم فيلم مصور يحمل قصة بالصوت والصورة ويجب أن يتم تصوير الفيلم من خلال الكاميرا المضمنة في الهاتف المحمول، وبالطبع سوف يؤخذ في الاعتبار اختلاف جودة الكاميرات من هاتف لآخر واختلاف الدقة، ولضمان العدالة في التقييم فسيتم تحكيم كافة الأفلام على أساس جودة VGA. ويذكر أن لجنة التحكيم ستتكون من مخرجين محترفين وأساتذة متخصصين في مجال صناعة الأفلام.

وفي تعليق لداينا ناظرة المدرسة وصاحبة الفكرة لوكالة الاسوشيتد برس حيث قالت”إن التحدي يكمن في كيفية جذب انتباه المشاهدين لمدة 30 ثانية من خلال عرض ذو حيز زماني ومكاني ضيق.”

  • 1870
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE