×
×

المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تطلق مسابقة لأفضل خطة أعمال

أعلنت “المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا” (ASTF), وهي مؤسسة مستقلة غير حكومية وغير ربحية تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها وترمي إلى تعزيز التطور الذي يشهده قطاع العلوم والتكنولوجيا في المنطقة العربية, عن إطلاقها للمسابقة العربية الأولى لأفضل خطة أعمال في مجال التكنولوجيا. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم (الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول 2005) في دبي.

ويُفتح باب المشاركة في المسابقة العربية الأولى لأفضل خطة أعمال في مجال التكنولوجيا أمام قطاع الشباب العرب من أصحاب أفكار المشاريع الواعدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات والعلوم والتقنيات الحيوية والهندسة والصيدلة وتطبيقات الطاقة ومختلف الميادين التي لها صلة بهذه القطاعات. ويجري تنظيم المسابقة بالتعاون مع “شركة عبد اللطيف جميل المحدودة” و”البنك الإسلامي للتنمية”.

وخلال المؤتمر الصحفي, قال الدكتور عبد الله النجار, رئيس “المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا”: “نهدف من وراء “ملتقى الإستثمار في التكنولوجيا ” و”قسم تطوير الأعمال” إلى تشجيع الإستثمار في التكنولوجيا و التقليل من نسبة هجرة الأدمغة العربية إلى الدول الغربية, وذلك عبر تشجيع روح الإبتكار والتميّز والأبحاث والتطورات التقنية, الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تعزيز مشاريع الأعمال في الدول العربية وخلق العديد من الفرص الوظيفية. وتشكل المسابقة العربية الأولى لأفضل جائزة أعمال في مجال التكنولوجيا مبادرة طموحة تتماشى مع سعينا لتحقيق أهدافنا, حيث أنها تتيح تقديم أصحاب المشاريع التقنية الواعدة إلى مجموعة واسعة من المستثمرين”.

وسيتم اختيار خمسة مرشحين من المشاركين في المسابقة لعرض مشاريعهم أمام عدد كبير من المستثمرين خلال الملتقى الرابع للإستثمار في التكنولوجيا المقرر إنعقاده خلال يومي 10 و11 أبريل/نيسان القادم في الكويت. وسيتم إختيار المشروع الفائز في اليوم الأخير من الملتقى, حيث سيحصل على تمويل بقيمة 50,000 دولار أمريكي كحد أدنى للمشروع, بينما سيكون الفائز الثاني والثالث مؤهلاً أيضا للحصول على رأس مال استثماري من قبل “الصندوق العربي لتمويل أفكار مشاريع التكنولوجيا”.

وقال المهندس فرحان الكلالدة, مسؤول تطوير الأعمال في المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: “يستطيع أصحاب المشاريع التقنية من كافة البلاد العربية, الذين مازالت مشاريعهم في مراحلها الأولى أو الراغبين في توسيع أعمالهم, المشاركة في هذه المسابقة من خلال فرق عمل يتكون كل منها من شخصين ولغاية خمسة. كما يُمكن للمواطنين العرب الذين يمتكلون خبرة في مجال التكنولوجيا ويخططون لتأسيس شركات في المنطقة العربية التسجيل في المسابقة. من جهة أخرى, يشترط في المشاريع المتقدمة أن تكون قد تخطت مرحلة البحث والتطوير ضمن واحد من البلاد العربية”.

وأضاف الكلالدة: “يجب أن يقدم المشاركون دراسة جدوى تشرح قابلية نجاح مشاريعهم مالياً وتحقيقها لعوائد مناسبة للمستثمرين. كما يجب أن توفر المشاريع المشاركة في المسابقة تقنيات يُمكن أن تُتاح أمامها فرصاً كبيرة في الأسواق الإقليمية والدولية. وسيتم تقييم الأعمال المشاركة استناداً إلى تحقيقها للعديد من المعايير مثل الإبتكار والتميّز والإستراتيجية والخبرة والميزات التنافسية وطبيعة الأعمال والقدرة التسويقية للمنتج والعوائد المالية بالإضافة إلى متطلبات التمويل”.

ويجب على المشاركين إرسال مسودات خطط العمل إلكترونياً خلال موعد أقصاه 8 فبراير/شباط المقبل والمشاركة اللاحقة خلال موعد أقصاه 8 مارس/آذار المقبل. وسيتم عرض ومناقشة المشاريع في 9 أبريل/نيسان المقبل والإعلان عن الفائز في 11 من الشهر نفسه في الكويت.

وتحظى المسابقة العربية الأولى لأفضل خطة أعمال في مجال التكنولوجيا أيضاً بدعم قائمة الشركاء المحليين للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا التي تضم كل من “جائزة الأميرة سمية الوطنية للريادة” و”جمعية رواد الشباب” في الأردن و”مسابقة تطوير خطط الأعمال” وشركة IDEAVELOPERS في مصر و”الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب” في سوريا و”الشركة الوطنية لمشاريع التكنولوجيا” في الكويت و”منظمة الأمم المتحدة للإنماء الصناعي” من البحرين.

  • 4125
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE