×
×

السوق الإلكترونية الرائدة تسلّط الضوء على أهمية المبادرات الحكومية خلال ملتقى الأردن الاقتصادي

سلّطت تجاري، السوق الإلكترونية الأولى المخصصة للتبادل التجاري بين الشركات و المؤسسات في المنطقة، الضوء حديثاً على الفوائد التي حققتها منظومة المشتريات الإلكترونية في الأردن منذ انطلاق تجاري الأردن قبل ثلاثة أعوام.

وفي سياق مشاركته في ملتقى الأردن الاقتصادي الثاني الذي عُقد في أواخر نوفمبر في العاصمة الأردنية عمَّان، تحت رعاية العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، استعرض الرئيس التنفيذي لتجاري عمر حجازي المكاسب العديدة التي حققها شركاء تجاري في المملكة الأردنية الهاشمية.

وقد ضاعفت تجاري الأردن خلال العامين الماضيين من حجمها، إذ انضمت إلى سوق تجاري، منذ منتصف العام 2004، أكثر من 150 شركة تعمل في قطاعات عدة، مثل قطاع البنوك، وقطاع الاتصالات، وقطاع الأعمال اللوجستية، وقطاع الإنشاء. ومن بين الشركات الكبيرة التي وقّعت حديثاً مع تجاري للاستفادة منها كسوق لأعمال التجارة الإلكترونية، هي: شركة بيبسي، وبنك الإسكان للتجارة والتمويل.

وقد رحّب حجازي، الذي تقدم جلسة العمل التي عقدت تحت العنوان “مزايا تقنية المعلومات والاتصالات في الأردن” إلى جانب الدكتور محمد مصطفى، المستشار الاقتصادي للرئيس الفلسطيني، برؤى جلالة الملك عبد الله الثاني المتمثلة في تحويل الأردن إلى اقتصاد يستند إلى المعلوماتية. كما دعا حجازي الحكومة الأردنية إلى بذل مزيد من الجهود فيما يتعلّق بالتجارة الإلكترونية المتقدمة.

وفي هذا الصدد، علّق حجازي قائلاً: “تُعزى أكثر من 10 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة إلى التجارة على الإنترنت، أما عالمياً فالنسبة تصل إلى 5 بالمائة. وتصل النسبة في الشرق الأوسط إلى 1.5 بالمائة، بينما تصل مساهمة التجارة الإلكترونية في الناتج المحل الإجمالي في الأردن إلى 1 بالمائة فقط”.

ومن بين التوصيات التي قّدمت هي إطلاق قانون المشتريات العامة، الذي يمنح القطاع الخاص الضوء الأخضر للمفاوضة وشراء السلع والخدمات على الإنترنت.

وفي محاولة لتشجيع الإبداع المحلي، ستقدّم تجاري تقنيتها الخاصة لينك LINK والتي ستسهّل التسجيل المؤتمت للشركات على الإنترنت. وعلّق حجازي على ذلك قائلاً: “تتمثل أهدافنا في العمل مع غرف التجارة والصناعة في كافة أنحاء المنطقة حيث تحصل كل شركة حاصلة على رخصة عمل على موقع لها على الإنترنت”.

وأضاف: “ستقوم تقنية LINK من تجاري بإنشاء موقع على الإنترنت لكل شركة، وإضافتها إلى دليل إلكتروني وطني، وتزويد تلك الشركات بمركز رسائل للإرسال واستقبال الطلبات التجارية، بالإضافة إلى حجز مساحة لها في معارض المنتجات الإلكترونية. ومن المؤكد أن تحفّز هذه البيئات الإلكترونية مزيداً من عمليات التجارة المحلية، والخارجية أيضاً”.

وأردف حجازي بقوله: “تعتبر تجاري خير مثال للفرق الكبير التي يُمكن للمبادرات الحكومية أن تخلقه في المنطقة. وتُعد تجاري شركة تجارة إلكترونية أسستها حكومة دبي، إذ تعتبر السوق الأولى للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط. وقد تجاوزت تجاري حاجز المليار ونصف المليار دولار من حيث إجمالي قيمة السلع والخدمات التي تم الاتجار بها على الإنترنت، في سبع دول في المنطقة”.

وعلاوة على المشاركة في ملتقى الأردن الاقتصادي الثاني، اجتمع كل من عمر حجازي ويزن حتاملة، المدير التنفيذي لدى تجاري الأردن، مع الشركاء الحاليين والمحتملين في سوق تجاري.

وجديرٌ بالذكر أن تجاري قد شاركت خلال شهر نوفمبر في مجموعة من المؤتمرات الإقليمية المرموقة، حيث شارك عمر حجازي في القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي عُقدت في تونس، كما شارك في مؤتمر ومعرض التجارة الإلكترونية الخليجي الأول ومؤتمر منظمة معايير الإنترنت العربي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

  • 4094
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE