×
×

مركز فوستر للأبحاث: 55% من الصبية يفضلون ألعاب الفيديو عن مشاهدة التلفاز

أفادت وكالة رويترز قيام مركز فورستر للأبحاث مؤخرًا بإجراء دراسة عن زيادة الوعي التقني بين الشباب والمراهقين في أمريكا الشمالية. وقد أظهرت النتائج أن ما يقرب عن 87% من المراهقين في أمريكا الشمالية يستخدمون برامج الماسنجر والإنترنت وأن أغلب الأطفال في سن 12 إلى 14 لديهم هاتف محمول.

ووفقًا لموقع ياهوو الإخباري فإن الدراسة تمت على شريحة من الأفراد يزيد عددهم عن 5000 وتتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 21 سنة، وقد أظهرت الدراسة أن متوسط الوقت الذي يستغرقه الشاب أمام الإنترنت يبلغ 11 ساعة في الأسبوع وقد يصل إلى 22 ساعة في الأسبوع، إلى جانب ذلك أوضحت الدراسة أن 88% من الصبية اللذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 17 سنة يمتلكون جهاز لألعاب الفيديو، وأعرب ما يقرب عن 55% من هؤلاء الصبية أنهم يفضلون ممارسة ألعاب الفيديو عن مشاهدة التلفاز.

وقد أذهلت نتائج الدراسة المسئولين عن التسويق، حيث أعربت كريس كارون نائب رئيس قسم الأبحاث في مركز فورستر للأبحاث لوكالة رويترز قائلة “لقد أثارت نتائج الدراسة دهشة المسئولين في مجالات التسويق، حيث تساءل الجميع، هل بالفعل جميع الشباب الصغار على هذه الدرجة من الوعي التقني؟”

ويبدو أن التكنولوجيا باتت بالنسبة لهذا الجيل الصغير ليست مجرد كماليات يمكن الاستغناء عنها، بل أصبحت جزءً هامًا في حياتهم.

  • 3177
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE