×
×

آسوس تعتزم طرح أجهزة كمبيوتر محمولة مصنعة من الفيبر الكربوني

أعرضت شركة آسوس عن كل المواد شائعة الاستخدام في تصنيع وحدات الكمبيوتر المركزية من المواد البلاستيكية ومواد البولي كربونات المقاومة للصدمات وحتى المواد المعدنية مثل الألمونيوم والتيتانيوم، ووقع اختيارها على الفيبر الكربوني عوضًا عن ذلك.

فلقد كشفت الشركة التايوانية الأسبوع الماضي عن عائلة W1 Carbon، وهي سلسلة من أجهزة الكمبيوتر المحمولة المدعمة بتقنية Centrino والتي تعتمد على معالجات Pentium M.

وبهذه الخطوة، شقت آسوس طريقها نحو استخدام “واجهة مغناطيسية إلكترونية فعالة تعمل كحجاب واق”. إلا أن هذه الواجهة هي سلاح ذو حدين، فمن جانب آخر، تشكل هذه الواجهة تهديدًا على الإشعاع المغناطيسي الإلكتروني المرغوب، مثل إشارات بلوتوث وواي فاي. لكن تجدر الإشارة إلى أن دعم Bluetooth 2.0 ورد ذكره في البيان الصحفي الذي أصدرته الشركة. ومما لا شك فيه إذا كان هناك منفذ يسمح بمرور مثل هذه الإشارات اللاسلكية، سيسمح نفس المنفذ بمرور الشبكات اللاسلكية.

كما تأتي الوحدة المركزية الجديدة بمزايا أخرى عديدة. فحسب تصريحات شركة آسوس، يعد الفيبر الكربوني أخف بنسبة 60% من المواد الأخرى وفي نفس الوقت يتميز بمتانة تبلغ ضعف المواد الأخرى. علاوة على ذلك، يساعد موالف التلفاز الرقمي والتناظري المدمج على تعزيز وظائف مركز الوسائء فضلا عن وحدة التحكم عن بعد المرفقة مع الجهاز.

ويتمتع الكمبيوتر المحمول الجديد بذاكرة فيديو 128 ميغا بايت ومساحة قرص صلب تتراوح بين 60-100 غيغا بايت ومنافذ USB ومنفذ خرج للتلفاز ومنفذ جدار حماية ومودم 56 كيلو بت في الثانية. هذا ولم تعلن شركة آسوس عن سعره أو عن موعد طرحه بالأسواق حتى الآن.

  • 63
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE