×
×

هيمنة إدارة بوش قد تؤدي إلى انقسام الإنترنت

حذر أحد النشطاء العرب المعنيين بالإنترنت من مغبة هيمنة الحكومة الأمريكية (وخاصة إدارة بوش) المستمرة على الهيكل التنظيمي للإنترنت، والتي قد تؤدي في نهاية المطاف إلى انقسام شبكة الإنترنت.

فلقد وجه خالد فتال رئيس ائتلاف أسماء الإنترنت متعددة اللغات (MINC) وعضو اللجنة الاستشارية الدولية لأسماء العناوين الدولية خطابًا تحذيريًا إلى رؤساء منظمة ICANN المعنية بمراقبة الإنترنت. والذي قال فيه أن “هيمنة الحكومة الأمريكية الاحتكارية” على الإنترنت بالإضافة إلى “نمو كراهية إدارة بوش على الصعيد الدولي” قد تؤدي إلى انقسامات متعددة خطيرة. وأشار إلى أن أربعة من أصل ستة مليارات من سكان الكرة الأرضية يستخدمون حروف هجائية غير غربية. ومن ثم فإن الحاجة إلى جعل الإنترنت أكثر عالمية تفرض نفسها على الجميع.

هذا وأرسل خالد فتال خطابه بعد سلسلة من الاجتماعات التي عقدتها اللجنة الاستشارية برئاسة ICANN المعنية بإيجاد حل لمعضلة كيفية إتاحة الإنترنت بلغات أخرى غير اللغة الإنجليزية والحروف الهجائية الغربية.

وأردف قائلاً أن سياسة المعايير المزدوجة التي تنتهجها الحكومة الأمريكية خاصة بعد تهديدها بتفجير مقر محطة الأخبار العربية الجزيرة وجهت صفعة شديدة إلى ادعاءات الولايات المتحدة الأمريكية المتعلقة بحرية الإنترنت. كما إن الرقابة التي تفرضها الحكومة الأمريكية على منظمة ICANN وعلى هيئة الأرقام المعينة للإنترنت IANA أضرت ضررًا بليغًا بنظرة المجتمع الدولي إلى المنظمتين. ومن ثم لن يقتنع المجتمع الدولي بجدوى الجهود التي تبذلها المنظمتين في مجال أسماء العناوين الدولية في ظل الرقابة التي تفرضها أمريكا عليهما.

وأكدت منظمة ICANN إلمامها التام بالموقف وإنها لا تدخر جهدًا من أجل تصحيح هذا الانطباع وإيجاد حل لهذه المشكلة.

  • 1821
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE