×
×

أوراكل تستضيف مسئولي القطاع العام الكويتي لزيادة فرص تبني الأعمال الإلكترونية

تلقت مبادرات الحكومة الإلكترونية في الكويت دفعة قوية للأمام، وذلك بفضل الاتفاق الأخير بين الكويت وسنغافورة الذي نص على تعزيز الخدمات عبر الشبكة العالمية، وفقاً لما تمخضت عنه نقاشات المشاركين في ندوة “يوم تطبيقات أوراكل” التي استضافت القطاع الحكومي في الكويت الأسبوع الماضي. وفيما يتعلق بالمجالات الأربعة الأساسية التي تدخل في نطاق الأعمال الإلكترونية المناسبة للحكومات، قطعت الكويت أشواطاً واسعة في مجالي التفاعل بين الحكومة – المواطن، وبين الإدارات الحكومية ذاتها، أو ما يسمى الحكومة – الحكومة، بالإضافة إلى إمكان توظيف استثمارات إضافية في مجال مبادرتي التفاعل بين الحكومة – الأعمال، والحكومة – الموظفين.

وخلال الندوة التي استغرقت يوماً واحداً، أوضح خبراء التطبيقات في أوراكل الطرق التي يمكن أن تسهم بها خطوة تبني الحكومة الإلكترونية في تحسين الخدمات العامة المواطنين، وزيادة شفافية ودقة الأقسام المالية في القطاع العام، ودعم قدرات إدارة الموارد البشرية. وقد قام ممثلون عن دائرة المالية في أبو ظبي بطرح خبراتهم في التعامل مع برمجيات أوراكل لدعم مشروع الانتقال إلى الحكومة الإلكترونية. وقد لاقى هذا الحدث صدىً واسعاً، حيث سعى المشاركون إلى المشاركة بخبراتهم والتعلم من غيرهم.

وقال أيمن يوسف، المدير التنفيذي لدى أوراكل الخليج: “انتقلت الحكومة الإلكترونية في الكويت من فكرة إلى واقع، ولا تزال هناك إمكانيات معتبرة للقطاع الخاص، من أفراد ومؤسسات، وأيضاً لمختلف الإدارات العامة، لتحقيق مزيد من الاستفادة من فرص الخدمة الذاتية، والشفافية، وغيرها من المزايا التي يمكن أن تتيحها الحكومة الإلكترونية. ولقد نجح “يوم تطبيقات أوراكل” الذي خُصّص للقطاع الحكومي الكويتي في إلقاء الضوء على مستوى التقدم الذي تم حتى الآن في هذا المجال، وعلى السبل التي يمكننا بها تعزيز مشاركتنا مع كل من القطاع العام والخاص هنا لتحسين إمكانيات الوصول إلى المعلومات والخدمات”.

وتدعم حلول الأعمال الإلكترونية للمؤسسات من أوراكل معظم الدوائر الحكومية في دول الخليج، فعلى سبيل المثال:

•طبّق كلاً من ديوان الخدمة المدنية وصندوق التقاعد في مملكة البحرين نظام أوراكل لإدارة الموارد البشرية والرواتب، المصمّم خصيصاً لتلك المنطقة، لخدمة جميع العاملين في القطاع الحكومي البحريني. ويؤدي دمج هذين التطبيقين بالاستخدامات الحكومية الواسعة لبرمجيات أوراكل المالية في وزارة المالية في المملكة، إلى وجود أساس متين للمعلومات، التي تُمكّن الحكومة البحرينية من إدارة مواردها بالشكل الأمثل، استناداً إلى معلومات دقيقة تدعم عملية اتخاذ القرارات.
•طبّقت وزارة المالية والصناعة برمجيات أوراكل المالية لدعم عمليات وضع الميزانية، والتخطيء والعمليات المالية، في كافة أقسام الحكومة الإماراتية الفيدرالية.
•نفّذت وزارة الخدمة المدنية نظام أوراكل لإدارة الموارد البشرية والرواتب، لخدمة كافة الوزارات والدوائر الحكومية. وتتوّقع الحكومة العُمانية أن يقوم النظام، الذي يستند إلى الاختصاصات، بالمساعدة في تحقيق أهدافها التي تتمثل في العومنة.
•يستند مشروع حكومة دبي الإلكترونية إلى مرحلة مفردة من حزمة أوراكل للأعمال الإلكترونية، التي تنتشر عبر الحكومة كافة، مما يدعم كافة عملياتها في المكتب الخلفي، والتي تشمل وضع الميزانيات، والعمليات المالية، والمشتريات، وإدارة الموارد البشرية.
•اختارت دائرة المالية في أبو ظبي برمجيات أوراكل المالية لدعم الانتقال إلى الحكومة الإلكترونية، مما يدعم دورة التخطيط المتكاملة للميزانية، بالإضافة إلى تحكم مالي أقوى.

كما تستضيف أوراكل في الكويت سنوياً أكثر من 30 ندوة واجتماعاً، بهدف تعريف مجتمع عملائها وشركائها على أحدث التقنيات المتاحة. وقدمت الشركة حلولاً وتقنيات في مجال الأعمال الإلكترونية لعدد من المؤسسات في الكويت، بينها جامعة الكويت، وشركة الأكسجين والاسيتيلين الكويتية، والوطنية للاتصالات، وبنك الكويت الوطني، وبيت التمويل الكويتي.

  • 4085
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE