×
×

أرباح جرائم الإنترنت أعلى من أرباح تجارة المخدرات

يرى العديد من المتخصصين أن معدل جرائم الإنترنت عالميًا تشكل خطرًا واضحًا حيث وجد أن معدل هذه الجرائم وأرباحها في عام 2004 تزيد عن معدل وأرباح جرائم تجارة المواد المخدرة المحظورة. كذلك يخشى العديد من الخبراء من أستياء الموقف مع التوسع في استخدام التقنيات الحديثة في الدول النامية.

ولا توجد دول بعينها محمية من هذا النوع من الجريمة، بكل صورها وأشكالها بدءًا من القرصنة وإيذاء الشركات ووصولاً إلى تجارة المواقع الإباحية وحتى استغلال البورصات العالمية. بل ويقول أحد المتخصصين أن أرباح الجرائم على الإنترنت زادات في العام الماضي على أرباح تجارة المخدرات المحظورة بما يزيد عن 105 مليار دولار. كما أن التقدم في هذه التجارة يتحرك بشكل سريع بما لا يدع فرصة للتشريعات القانونية للحاق به.

كما يتوقع البعض وجود علاقة بين تمويل الإرهاب وتمويل جرائم الإنترنت. إلا أن الأخطر هو الفشل أو الرفض لتكوين أنظمة آمنة بسبب ارتفاع تكاليفها. وما يزيد الموقف سوءًا، محاولة بعض المتخصصين في جرائم الإنترنت استقطاب شباب من الدول النامية ممن يحاولون البحث عن المكسب السريع لدفعهم إلى عالم جرائم الإنترنت.

  • 3172
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE