×
×

بلدية دبي تطور خطة استراتيجية لاستكمال أنظمتها التقنية وخدماتها الإلكترونية

كشفت بلدية دبي عن أنها بصدد وضع خطة طموحة لتطوير أنظمتها التقنية وخدماتها الإلكترونية وذلك اعتماداً على الإمكانيات الواسعة التي تتيحها البنية التحتية المتطورة لأنظمة تقنية المعلومات فيها. ويهدف المشروع إلى تبسيط الإجراءات الإدارية داخل البلدية وتعزيز مستوى الخدمات التي تقدمها لعملائها، الأمر الذي يتواكب مع النمو الكبير الذي تشهده إمارة دبي في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية.

واستبقت البلدية وضع الخطة التي ستنفذ على مدى ثلاث سنوات، بإجراء دراسة شاملة لما وصلت إليه الأنظمة والإجراءات داخل البلدية والتحديات الرئيسية لاستكمال تطويرها وتعزيز التطبيقات والخدمات الإلكترونية المقدمة للعملاء. وتعتمد الدراسة على جمع أكبر قدر من المعطيات من مختلف أقسام البلدية وتنظيم ورش عمل بالتعاون مع جميع هذه الأقسام حيث سيتم تحليل المعطيات والمعلومات المقدمة من مسؤولي الأقسام ومتطلبات كل قسم مع دراسة جدوى لكافة هذه المتطلبات قبل وضع الخطوط العريضة لخطة العمل وآليات تنفيذها.

وسيتم تنظيم سلسلة من ورش العمل تحت إشراف إدارة تقنية المعلومات في البلدية تبدأ يوم الأحد القادم (27 نوفمبر/تشرين الثاني 2005) وسيحضرها مسؤولون من قسم الحكومة الإلكترونية في بلدية دبي وقسم تطوير ودعم النظم إضافة إلى عدد من المهندسين المشاركين بوضع وتطبيق والإشراف على هذه الخطة. وسيشارك في الورش مسؤولو الأقسام المختلفة، الأمر الذي سيتيح التعرف على احتياجات وخدمات وإجراءات جميع هذه الأقسام.

وقال عبد الحكيم مالك، مدير إدارة تقنية المعلومات في بلدية دبي: “سيساهم تطبيق هذه الخطة في تعزيز كفاءة أنظمة تقنية المعلومات داخل بلدية دبي وتطوير عدد ومستوى الخدمات الإلكترونية المقدمة للعملاء والجمهور. وطبقت البلدية مجموعة من أحدث الأنظمة المعلوماتية خلال الفترة الماضية لتوفير أحدث الحلول لإجراءات ومعاملات البلدية سواءً على الصعيد الداخلي أو الخارجي. وستأخذ الخطة الجديدة بعين الاعتبار الاحتياجات المستقبلية وإمكانية تحسين خدمات البلدية عبر الأقسام التي تتعامل مباشرة مع العملاء”.

وأضاف مالك: “ستتيح لنا ورش العمل الوقوف على المرحلة التي وصلت إليها تقنية المعلومات في مختلف أقسام البلدية، وذلك لوضع استراتيجية عامة تسمح لنا بتقييم الأولويات قبل المباشرة بالعمل”.

من جهته، قال يوسف شمس، رئيس قسم تطوير ودعم النظم في إدارة تقنية المعلومات في بلدية دبي: “ترتكز استراتيجيتنا على تطوير الأنظمة الداخلية لتقنية المعلومات وتحديث التطبيقات المستخدمة وذلك لتبسيط الإجراءات الإدارية وتسهيل سير المعاملات الأمر الذي من شأنه زيادة الفعالية والكفاءة في أداء مختلف الإدارات والأقسام إضافة إلى تسريع وتحسين خدمات العملاء. وتمثل هذه المرحلة خطوة هامة نحو التعرف إلى المتطلبات الرئيسية لمختلف الأقسام وذلك لنتمكن من تطبيق أنظمة معلوماتية يمكنها الإيفاء بتطلعاتهم”.

وتشمل الخطة الجديدة إطلاق حزمة جديدة من الخدمات الإلكترونية للبلدية سعياً لتحويل 90% من خدماتها إلى نظام إلكتروني، وذلك تماشياً مع توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في دولة الإمارات بضرورة تقديم 90% من مجمل الخدمات الحكومية بصورة إلكترونية بنهاية العام 2007. وقدمت بلدية دبي عدداً كبيراً من الخدمات الإلكترونية، وتسعى هذه المبادرة إلى استكمال تحويل بقية خدمات البلدية إلى صورة إلكترونية إضافة إلى ابتكار مجموعة جديدة من الخدمات التي لم تكن متاحة مسبقاً.

وقال أحمد بهروزيان، رئيس قسم خدمات الحكومة الإلكترونية في بلدية دبي: “نحرص على العمل المتواصل من أجل توفير منصات إلكترونية مبتكرة نقدم من خلالها معظم خدماتنا. وحققنا إنجازات هامة في هذا المجال. ويحتاج التحول الكامل إلى نظام إلكتروني لدراسة دقيقة وخطط وجداول زمنية محددة. وسيمكّننا هذا المشروع المتكامل من استكمال مشاريعنا وتوفير المزيد من الخدمات الإلكترونية لعملائنا. كما ستساعدنا هذه الخطة على تقديم 90% من الخدمات إلكترونياً ضمن المدة الزمنية المحددة لذلك”.

  • 4073
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE