×
×

غارتنر تصرح أن توصياتها قد” اسيئ فهم بعض جوانبها”

أدى سوء التفاهم الناجم عن التقرير الذي أعلنت عنه مؤسسة غارتنر مؤخرًا والذي نصحت فيه المستخدمين بتأجيل التحديث إلى نظام التشغيل ويندوز فيستا المنتظر طرحه قريبًا، إلى إجبار مؤسسة غارتنر على إصدار بيان صحفي آخر تنصح فيه المستخدمين الذين ما زالوا يستخدمون نظام التشغيل ويندوز 2000 بالتحديث إلى أحدث إصدارات مايكروسوفت في أسرع وقت ممكن.

وقد جاءت هذه التصريحات بعد أن شعرت المؤسسة أن توصياتها المعلن عنها مسبقًا قد “أسيئ فهم بعض جوانبها”. يذكر أن المؤسسة نصحت المستخدمين في هذه التوصيات بألا يتسرعوا إلى التحديث إلى ويندوز فيستا – المقرر طرحه عام 2006 – كما “طمأنتهم” وأكدت لهم أنهم يمكنهم الانتظار حتى عام 2008. وجاء التقرير الذي نشرته المؤسسة تحت اسم “عشرة نقاط يجب عليك أن تعرفها عن مايكروسوفت ويندوز فيستا” ليقول أن التحديثات الموجودة بويندوز فيستا مثل برنامج مكافحة الفيروسات والأجهزة التجسسية غير ذات أهمية كبرى خاصة في وجود شركات أخرى تطرح هذه التحديثات كبرامج مستقلة.

إلا أن مؤسسة غارتنر وضحت موقفها مؤخرًا قائلة أن دعم شركة مايكروسوفت لنظام التشغيل ويندوز 2000 سينتهي عام 2010. كما أن البرامج الحديثة التي تنتجها شركات البرمجيات لا تتوافق مع ويندوز 2000. أما بالنسبة لمستخدمي ويندوز إكس بي فمن الواضح أنه يمكنهم الانتظار لفترة أطول بقليل.

وعلى صعيد آخر، أكد محررو موقع ذا ريجستر الإخباري عن أن تصريحات غارتنر الأخيرة لم تأت إثر أي ضغوط من شركة مايكروسوفت.

  • 1803
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE