مكتب التحقيقات الفيدرالية يحذر من دودة سوبر

حذرت شركات الحماية من عودة دودة البريد الإلكتروني سوبر متخفية في بريد إلكتروني مرسل من مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي (FBI) أو وكالة المخابرات المركزية (CIA)، لتصبح واحدة من أسرع تهديدات الحماية انتشارًا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية على مستوى العالم.

فبحلول مساء الثلاثاء، نالت الدودة سوبر حظ الأسد من التهديدات التي تم الإبلاغ عنها لشركة الحماية البريطانية سوفوس بما يزيد عن 31 % من إجمالي الفيروسات التي تم الإبلاغ عنها آنذاك.

ومن جانبه، أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالية بيانًا صحفيًا معربًا فيه عن قلقه من الرسائل التي تحمل اسمه. كما أصدر تحذيرًا على موقعه على الإنترنت يحث فيه المستخدمين على عدم الوقوع ضحية لمخطط إجرامي يرسل رسالة إلكترونية مدعيًا فيها إنها من مكتب التحقيقات الفيدرالية وتنص الرسالة على أن المستخدم خضع لرقابة من قبل المكتب والتي تبين بعدها قيام المستخدم بتصفح مواقع ويب غير شرعية. ومن ثم يطلب من المستخدم فتح الوثيقة المرفقة للرد على الأسئلة الواردة فيها.

وبمجرد تشغيل الملف المضغوء تهاجم الدودة القرص الصلب وتجري بحثًا شاملا عن عناوين البريد الإلكتروني الأخرى، لتنصب شباكها على ضحايا آخرين.

وعلى المستخدمين توخي الحذر وعدم فتح أي مرفقات مجهولة الهوية حتى لو كانت من أشخاص موثوق فيهم. كما يتعين عليهم أيضًا تحديث برنامج مكافحة الفيروسات لديهم للوقاية من هجمة الدودة سوبر.