×
×

آبل تنفي إدعاءات EMI

نفت شركة آبل إدعاء شركة EMI)) بأن مشغل الموسيقى iPod الذي تنتجه آبل يدعم تشغيل أقراص EMI المضغوطة المحمية من النسخ.

وكان الإدعاء يتضمن أن شركة آبل تجري تغييرات في مشغل الموسيقى المحمول الشهير لتيسير تحميل محتويات الأقراص المضغوطة المحمية بتقنيات DRM (إدارة الحقوق الرقمية).
وتابعت البوابة هذه الإدعاءات المثيرة حيث نقل موقع بي سي برو عن مسئولين من شركة (EMI) تصريحاتهم “لقد أنتهت شركة آبل تقريبًا من الأعمال التقنية اللازمة لتمكين المستخدمين من تحويل الموسيقى من الأقراص المحمية إلى أجهزة مشغلات الموسيقى iPod.” وصرح أيضًا أنه سيتمكن المستخدمين قريبًا من تحميل الملفات الموسيقية من الأقراص المحمية إلى أجهزة iPod.

هذا ونفت شركة آبل هذه الإدعاءات وصرحت أن مشغلي الموسيقى iTune وiPod غير متوافقين مع إصدار برامج (Macrovision 300 DRM) الذي تستخدمه شركة EMI. وقال مسئول من شركة آبل أن “المعلومات التي نقلتها شركة (EMI) غير صحيحة ولا نعرف لما أدلت شركة (EMI) بهذا التصريح”.

وإذا طرحنا الإدعاءات التي استهدفت مشغل الموسيقى iPod جانبًا، سنعرف أن شركة EMI حريصة على إبعاد نفسها عن مشكلة الخلاف حول الأقراص المضغوطة التي انتجتها شركة سوني والتي تناولناها في أعداد سابقة من البوابة الإلكترونية. كما تصر EMI على تأكيد أن أقراصها التي تعمل بتقنيات DRM لا تقوم بتثبيت برامج مخفية على الكمبيوتر ولا بتحميل برامج دون تصريح بذلك.

هذا وستتيح تقنية DRM للمستخدمين نقل القرص المضغوط مرة واحدة إلى جهاز الكمبيوتر بتنسيق WMA ثم نقله بعد ذلك إلى مشغل الموسيقى وإعداد ثلاث نسخ كاملة من القرص المضغوط.

  • 1053
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE