×
×

تقنيات إي أو أس هي أكبر نظام للتجارة الإلكترونية وتبادل الوثائق في الشرق الأوسط

أعلنت اليوم إي أو أس تكنولوجيز EOS Technologies (MENA)، أكبر مزود لأنظمة التجارة الإلكترونية وإدارة سلاسل التزويد في الشرق الأوسء أن أكثر من مليون وثيقة قد تمت معالجتها بواسطة نظام المشتريات والتبادل التجاري الذي تديره الشركة. كما نجحت الشركة في تحقيق هذا الإنجاز بمعدل شفافية يبلغ 100% ودون فقدان أية وثيقة خلال عمليات المعالجة.

تعادل المليون وثيقة تقريبا 3 مليارات دولار أمريكي من التعاملات التجارية، ومن المتوقع أن يتضاعف هذان الرقمان مع نهاية عام 2006.

لقد نجحت إي أو أس تكنولوجيز في أن تجعل من سلطنة عمان واحدة من أكثر الدول استعدادا من حيث الإمكانيات الإلكترونية على مستوى العالم، ومنذ ذلك الحين تواصل نمو الطلب العالمي على أنظمة الشركة خصوصا في قطاع شركات النفط والغاز الدولية، مع وجود خطط للتوسع في قطاعي الإنشاءات والرعاية الصحية. كما كانت الشركة قد شهدت نموا متواصلا في معدل تطبيق نظام المشتريات والتبادل التجاري في القطاعين الحكومي والخاص في جميع أرجاء الشرق الأوسط. لقد نجحت إي أو أس تكنولوجيز في أن تحدث ثورة جذرية في أساليب تنفيذ المناقصات والعطاءات التجارية وذلك بمساعدة تقنياتها المبتكرة التي تسهل كثير من حركة الوثائق، وتجعل الوصول إليها أيسر وأسرع وأكفأ اقتصاديا بالنسبة للجميع.

ومع التشجيع المتواصل الذي تقدمه حكومة الإمارات من أجل تطوير بنى تكنولوجيا المعلومات التحتية في جميع القطاعات التجارية، فإنه من المتوقع أن يشهد تطبيق أنظمة التجارة الإلكترونية انتشارا كبيرا في مختلف الهيئات الحكومية والشركات التجارية في الدولة. وسوف يناقش مؤتمر المشتريات الإلكترونية الذي تنظمه آي آي آر الخليج IIR Gulf في دبي في الفترة ما بين 19-23 نوفمبر2005 كل المسائل المتعلقة بتطبيق أنظمة التجارة الإلكترونية من أجل تطوير عمليات الشراء وإدارة سلاسل التزويد في القطاعين العام والخاص.

علق آلان لينفنجستون، المدير التنفيذي الأول، إي أو أس تكنولوجيز، قائلا:” نحن نتوقع أن يتجاوز عدد الوثائق التي ستمر عبر نظام المشتريات والتبادل التجاري الخاص بنا في عام 2006 المليوني وثيقة، بينما سيتجاوز الأربعة ملايين وثيقة في عام 2007. كما نتوقع أن تشهد قاعدة عملائنا التي تضم اليوم أكثر من 6000 عميلا نموا متواصلا، فنحن الآن في خضم مناقشات مع قطاعات تجارية جديدة، بينما نواصل سعينا الحثيث لاختراق أسواق جديدة في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا.”

من أهم الأسباب التي تقف وراء هذا النمو غير المسبوق هو المرونة العالية وسهولة الاستخدام التي يتميز بها نظام إي أو أس. فمن بين الوثائق والخدمات الكثيرة التي يتمتع بها نظام إي أو أس هي قدرته على نقل الفواتير إلى منطقة متخصصة في النظام، بينما يظل الوصول سهلا على المشتري إلى العطاءات المدرجة عبر نظام التبادل الآمن. ولا يسمح النظام للمشترين الاطلاع على جميع العطاءات إلا بعد استجابة المزود. مما يمنح صناع القرار الأدوات الضرورية لاختيار أفضل الأنظمة والخدمات النوعية والتي شاركوا في مناقصتها، وذلك بعد انتهاء عملية المناقصة التي توفر أيضا للمشتري عدة مستويات من الحماية.

  • 4053
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE