×
×

“الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة” تحظى بتنويه دولي من قبل جامعة “ماسي” في نيوزيلندا

الجامعة تشيد بمبادرة “شرطة دبي” الرائدة والمتمثلة بإطلاق الكلية .
حظيت الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة (e-TQM College)، التي تتخذ من دبي مقراً لها والرائدة في مجال توفير مناهج وشهادات أكاديمية في علوم إدارة الجودة الشاملة وفق حلول التعليم الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط, بتنويه دولي من قبل “مركز أبحاث جودة المؤسسات” في نيوزيلندا (COER) والتابع لجامعة ماسي (Massy University), وذلك نظراً للإنجازات الهامة التي تحققها الكلية والمبادرات الرائدة التي تطلقها في المنطقة فيما يتعلق بالتعليم الإلكتروني.

وذكر المركز وضمن الطبعة الخامسة من مجلته الإخبارية أن فكرة إطلاق الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة قد استلهمت من “شرطة دبي”, الأمر الذي ساهم في ترسيخ تبني معايير إدارة الجودة الشاملة في كافة مؤسسات الإمارة. وبدأ العديد من الدول بتبني مفاهيم الجودة الشاملة, حيث قدمت دبي مثالاً نموذجياً في هذا المجال.

وذكرت المجلة الإخبارية للمركز أيضاً أن التقدم الذي تحققه الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة في دبي هو نتيجة للشراكة الطموحة بينها وبين مؤسسات القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى حرص الحكومة في دبي على تحويل الإمارة إلى وجهة مميزة في مجال الأعمال والسياحة. كما تلتزم الكلية بتقديم مناهج تعليم إلكتروني وفقاً لأحدث التقنيات لضمان حصول الطلاب على تجربة تعليمية مميزة, ما يرسخ من مكانتها في المنطقة.

ويتخصص “مركز أبحاث جودة المؤسسات” في مجال مكاملة المبادرات المبتكرة التي توفر أفضل الممارسات ومفاهيم الجودة الشاملة مع هدفه الرئيسي المتمثل في مساعدة المؤسسات على الإرتقاء بمستوى فعالية أدائها وتطويره.

وقال الدكتور منصور العور, مدير عام الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة في دبي: “نفخر بالتنويه الذي حظيت به الإنجازات الهامة التي حققناها في مجال تعزيز مبادىء الجودة الشاملة في الدول العربية من قبل “مركز أبحاث جودة المؤسسات” في نيوزيلندا. ويعد هذا المركز من أهم المؤسسات في العالم المتخصصة في مجال توفير أفضل الممارسات التي تساهم في تطوير أداء المؤسسات. ونعتبر أن هذا التكريم جاء انعكاساً للإهتمام الدولي بجهود كليتنا في نشر أفضل الممارسات في مجال إدارة الجودة الشاملة بين مختلف قطاعات المجتمع”.

وحصلت الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة مؤخراً على العديد من الجوائز الدولية, حيث يعد الدكتور العور أول شخص في الإمارات ينال شهادة مقيّم رئيسي من قبل “الجمعية الأوروبية لإدارة الجودة” (EFQM), وذلك بعد إنهائه للبرنامج التدريبي الخاص بالمقيّم الأوروبي. كما مُنح البروفيسور محمد زائيري, نائب رئيس الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة للشؤون الأكاديمية وسام “هارينجتون/إيشيكاوا” (Harrington/Ishikawa) للعام 2005. وتم تعيين البروفيسور يوشيو كوندو, أحد أعضاء اللجنة الإستشارية في الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة, العضو الفخري الـ 23 في “الجمعية الأمريكية للجودة” (AQS). وحصل البروفيسور جنز جيه دالجارد, أحد أعضاء اللجنة الإستشارية في الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة, على وسام “لانكاستير” (Lancaster).

  • 4046
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE