×
×

دراسة: ازدياد سوء استخدام الموظفين للموارد التقنية في الشركات

أشارت دارسة أجرتها شركة (Trend Micro) المتخصصة في مكافحة المخاطر الإلكترونية إلى أن موظفي الشركات عادة ما يشعر بحرية أكبر في تصفحهم للإنترنت أثناء أوقات العمل بغض النظر عن درجة خطورة المواقع التي يقومون بزيارتها، وذلك لأنهم يعتمدون على قسم الدعم الفني لحمايتهم من الفيروسات والديدان الكمبيوترية والبرامج التجسسية ورسائل البريد الإعلانية غير المرغوب بها والأخرى الإحتيالية وغيرها من المخاطر الأمنية الأخرى.

وشملت الدراسة 1200 موظف من موظفي الشركات في الولايات المتحدة وألمانيا واليابان، حيث أكد 39 % أنهم يعتمدون على قسم الدعم الفني في حمايتهم من التعرض لخطر برامج التجسس ورسائل البريد الاحتيالية. ومن هذا المنطلق اندفع العديد منهم في تصفح الإنترنت بمنتهى الجرأة، فعلى سبيل المثال اعترف 63 % منهم أنهم يشعرون براحة أكبر عند زيارتهم للروابط المثيرة للشك أو مواقع الويب المشبوهة في العمل، هذا علمًا بأن الاستطلاع لم يتطرق إلى تصفح الصور البذيئة وبرامج مشاركة الملفات.

وقال 40 % من الذين اعترفوا بزيارة مواقع الويب المشبوهة وما شابهها أثناء العمل أن السبب الرئيسي وراء ذلك هو وجود قسم الدعم الفني للمساعدة عند حدوث أي مشكلة. ألا أن هناك تفسير يتمثل في عدم قلق المستخدمين من أي تلف قد يحدث لجهاز الكمبيوتر في العمل على خلاف ما هو عليه الوضع في المنزل مع الكمبيوتر الخاص بهم الذي دفعوا ثمنه والذي غالبًا ما يحتوي على معلومات شخصية هامة.

وأيًا كان السبب وراء هذه الظاهرة إذا صح التعبير، إلا أن شركة (Trend Micro) أكدت أن مثل هذا السلوك يشكل خطرًا على البنية التحتية التقنية لأي شركة بسبب الانتهاكات الأمنية المتزايدة وارتفاع تكلفة قسم الدعم الفني. وقد قام العديد من الموظفين في الولايات المتحدة (31 %) واليابان (27 %) وألمانيا (38%) بطلب المساعدة من أقسام الدعم الفني التابعة لشركاتهم خلال ثلاثة أشهر من الدراسة.

  • 3141
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE