×
×

“مركز الفجيرة للعلوم والثقافة” يوسع التعاون مع “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون

وقّع “مركز الفجيرة للعلوم والثقافة ” مؤخرا، وهو أحد مؤسسات الجمعية الخيرية بالفجيرة يعمل على خدمة فئات المجتمع المختلفة على امتداد مناطق الفجيرة والساحل الشرقي, اتفاقية لتوسيع التعاون مع “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”، الجهة المعنية بالإدارة والإشراف على عمليات توفير التدريب والاختبار للحصول على شهادة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتـر” في منطقــة الخليج، وذلك بهدف نشر الوعي المعلوماتي والارتقاء بمهارات تكنولوجيا المعلومات في القطاعين الحكومي والتعليمي في الإمارة”.

وجرى توقيع المذكرة مؤخرا في مكاتب “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي” في “مدينة دبي للإنترنت” من قبل معالي سعيد بن محمد الرقباني, وزير الزراعة والثروة السمكية في دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية في الفجيرة عن “مركز الفجيرة للعلوم والثقافة “، والسيد جميل عزو, مدير عام “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”.

ويهدف مركز “الفجيرة للعلوم والثقافة” من خلال توسيع تطبيق برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر بدعم من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة حفظه الله وبمبادرة من معالي سعيد بن محمد الرقباني، إلى نشر الوعي المعلوماتي وتطوير مهارات استخدام الحاسب الآلي، في إطار مشاريع لتدريب واختبار كافة الكوادر المواطنة في مختلف القطاعات الحكومية والتعليمية للحصول على الرخصة كخطوة أساسية للمساهمة في التنمية والتطوير الإداري والتربوي في إمارة الفجيرة، وذلك بغية إعداد مجتمع رقمي متمكن من استخدام المهارات الأساسية لتكنولوجيا المعلومات وتطويره، من أجل تحسين نوعية الإنتاج في مجالاته المختلفة والمساهمة الفعالة في نمو إمارة الفجيرة، ودفع عجلة التحول إلى المجتمع الرقمي.

وبموجب المذكرة, يعمل المركز على توفير الكوادر المؤهلة والتجهيزات الفنية من مبان ومختبرات وأجهزة وشبكات كمبيوتر، المطلوبة لإنجاح تنفيذ هذه الاتفاقية بناءا على منهاج شهادة الرخصة ومعاييرها الدولية. كما سيدعم المركز جهود المؤسسة لضمان الالتزام بمنهاج الشهادة ومعايير الجودة في التدريب والاختبار على الرخصة الموضوعة من قبل المؤسسة ومؤسسة الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر. ويتولى المركز الإشراف على جلسات الاختبار على الرخصة في إمارة الفجيرة ومنطقة الساحل الشرقي ويساعد في القيام بزيارات الاعتماد للمراكز الجديدة التي تتقدم بطلب الاعتماد. كما تقوم المؤسسة ضمن الاتفاقية بفتح مكتب محلي في إمارة الفجيرة ضمن مبنى المركز لتقديم الدعم المطلوب للمركز وللإشراف على عمليات التدريب والاختبارعلى الرخصة، والتعاون مع المركز بتنفيذ مخيمات صيفية لطلاب المدارس للتدريب والاختبار على الرخصة. هذا واتفق الطرفان على بحث سبل تعاون أخرى بناء على أهدافهما المشتركة وتوسيع أطر التعاون بينهما لخدمة فئات أخرى من المجتمع.

وقال معالي الرقباني: يعزز قرارنا بتوسيع تطبيق برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر, التي تعد معياراً قياسياً معترفاً به دولياً لتحديد مستوى إتقان مهارات تكنولوجيا المعلومات, من جهودنا في تعزيز القدرات التنافسية في مجال تكنولوجيا المعلومات. ومن خلال هذا التعاون سيتمكن “مركز الفجيرة للعلوم والثقافة ” من تحقيق أهدافه الأساسية المتمثلة في تطبيق المشاريع الوطنية التي تهدف إلى صقل مهارات استخدام الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للمواطنين في الدوائر الحكومية والقطاع التعليمي ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة الفجيرة”.

وقال عزو: “نثمن عالياً جهود معالي سعيد بن محمد الرقباني لتعزيز الوعي المعلوماتي في الفجيرة. وضمن حرص المؤسسة المستمر على اعتماد وسائل جديدة لنشر مهارات التعامل مع الكمبيوتر في الإمارات, يشكل توسيع تعاوننا مع “مركز الفجيرة للعلوم والثقافة ” خطوة أساسية بالنسبة لنا، كوننا نعمل لتحقيق نفس الرؤية. إن الأهداف الرئيسية لتعاوننا متمثلة في الارتقاء بمستوى المعيشة وترسيخ التطورات الإجتماعية وتفعيلها من خلال استخدام التقنية المعلوماتية. وتؤسس اتفاقيتنا شراكة طويلة الأمد تساهم في تعزيز مختلف التطورات التي تشهدها إمارة الفجيرة. ونسعى إلى توثيق شراكتنا من خلال نشر برامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر واستقطاب أكبر قدر ممكن من الجمهور ودفع عملية تحول الإمارة إلى مجتمع رقمي متكامل يعتمد على المعرفة”.

  • 4031
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE