×
×

دودة خطيرة تنتشر عبر برنامج المراسلة الفورية أمريكا أون لاين

حذر خبراء الحماية من انتشار دودة عبر برنامج المراسلة الفورية أمريكا أون لاين. وما يجعلها أخطر من أي فيروسات أخرى هو إنها تحمل مجموعة متنوعة من البرامج غير المرغوب فيها، ومن ضمنها فيروس من النوع RootKit. وهو عبارة عن أداة قرصنة مصممة للدخول إلى النظام بدون أن يشعر برنامج الحماية بها، ومن ثم تسيطر على الكمبيوتر من أول هجمة.

وأعرب تيلر ويلز، المدير الهندسي بشركة FaceTime الشركة المتخصصة في توفير منتجات حماية المراسلة الفورية، عن قلقه من الدودة قائلاً “هذه أول مرة نرى فيها برنامجًا خطيرًا من النوع RootKit يتم إرساله كجزء من مجموعة برامج فيروسية.” ولا تحتوي الدودة على برنامج RootKit فقء بل تحتوي أيضًا على حصان طروادة Sdbot والعديد من البرامج التجسسية وبرامج البريد غير المرغوب فيه. مما يؤدي إلى استهلاك معظم موارد النظام وبالتالي إبطاء سرعة الكمبيوتر هذا فضلاً عن تعطيل برامج الحماية.

يذكر أن ساحة الإنترنت شهدت مؤخرًا هجمة شرسة متنامية من الفيروسات الدودية والبرامج الخطيرة التي تنتشر عبر برامج المراسلة الفورية. فلقد أشار تقرير أصدرته شركة الحماية IMlogic إلى ارتفاع عدد الفيروسات المنتشرة عبر المراسلة الفورية وشبكة نظير إلى نظير إلى 3295 في الربع الثالث من عام 2005 مقارنة بالعام الماضي.

والفيروسات الدودية التي تتخذ شبكات المراسلة الفورية مقرًا لها تنتشر بسرعة خيالية. فهم يظهرون كرسالة من صديق تحتوى على رابط برئ المظهر، إلا إنه في الواقع يقودك إلى برنامج خطير في مكان ما على الإنترنت. وبمجرد أن تضغط على الرابء يتم تثبيت البرنامج الخطير على الكمبيوتر وتشغيله. ومن ثم تنتشر الدودة من تلقاء نفسها إلى كل العناوين الموجودة في قائمة جهات اتصال الضحية.

لذا ننصح المستخدمين باستخدام أحدث نسخة من برنامج مكافحة الفيروسات، كما إن عليهم الحذر كل الحذر من الضغط على أي روابط في رسائل المراسلة الفورية، حتى إن كانت مرسلة من صديق. وأفضل ما يمكن عمله في مثل هذه الحالة هو سؤال المرسل عما إذا كان أرسل الرابط متعمدًا أم لا.

  • 1316
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE