×
×

خدمة البحث عن الكتب بتوقيع مايكروسوفت

بدأت شركة مايكروسوفت في دراسة إمكانية تقديم خدمات بحث عن الكتب والمخطوطات ، وتنوي مايكروسوفت بصفة مبدئية التعاون مع مؤسسة اتحاد شبكة المحتوى المفتوح (OCA) للسماح للمستخدمين بالبحث بين 150,000 مادة منشورة، ومن المتوقع أن يتم طرح إصدار اختباري بحلول السنة الجديدة.

ويهدف اتحاد شبكة المحتوى المفتوح (OCA) ، الذي يحوي العديد من الأعضاء من بينها شركة ياهوو إلى جعل الكتب والمحتويات الأخرى متاحة عبر الإنترنت ليستفيد منها المستخدمين، وفي نفس الوقت عدم إثارة حفيظة الناشرين والمؤلفين.

ومن جانبها تتفاوض شركة مايكروسوفت مع الناشرين والمكاتب للحصول على موافقتهم لجعل مزيد من المواد التي لها حقوق نشر متاحة للبحث عبر الإنترنت. كما تقوم مايكروسوفت بدراسة إمكانية فرض رسوم للوصول إلى تلك المحتويات ذات حقوق النشر، ولكنها لم تصل حتى الآن لصيغة نهائية.

وفي تعقيب لشركة غوغل حول خطة مايكروسوفت لطرح خدمة بحث عن الكتب خاصة بها، صرحت أنها ترحب بكل الجهود التي تهدف لجعل المعلومات متاحة للجميع. وقد قامت غوغل باتخاذ خطوة مختلفة، حيث تنوي فهرست ملاين الكتب ذات حقوق نشر من ثلاث مكاتب جامعية كبرى؛ هارفرد، ستانفرود، متشيجان، وسوف تقوم غوغل بإتاحتها عبر الإنترنت ما لم يقوم ملاك حقوق النشر بإخطار الشركة بأن هناك مجلدات يجب استثناؤها، مما أثار الانتقادات حولها. وقد صرحت غوغل أنها تسعى من وراء ذلك مساعدة الأفراد في الوصول إلى المعلومات. كما أنها سوف تضع قيود على عدد مرات قراءة الكتاب.

أما مايكروسوفت فهي تسعى لتقديم خدمة البحث عن الكتب ولكن من زاوية مختلفة عن تلك التي تتبعها شركة غوغل، وذلك لأن شركة البرمجيات مايكروسوفت دائمًا ما كانت الهدف للعديد من عمليات اختراق حقوق النشر، حيث تنتشر في العديد من الدول النامية نسخ غير مرخصة لأنظمة التشغيل ويندوز، والتي تباع نظير بعض الدولارات.

وقد صرحت مايكروسوفت أن تطوير هذه الخدمة سيتطلب سنوات، وميزانية ضخمة لتدعيم هذه الخدمة، والتي تُعد آخر جهود مايكروسوفت التي تبذلها للحاق بغوغل منافستها في مجال تقنيات البحث، والتي تتربع على عرش هذا المجال.

  • 1767
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE