×
×

الجامعة الأمريكية في دبي تطور أول نسخة إماراتية لواجهة ويندوز إكس بي

قام فريق من طلبة وخريجي الجامعة الأمريكية في دبي بتطوير أول نسخة إماراتية لواجهة تطبيقات ويندوز إكس بي (Windows XP theme pack) بالتعاون مع مايكروسوفت، وتم إطلاق هذه النسخة خلال جيتكس 2005. وتتميز هذه النسخة بتوفير حلول برمجية عربية تضفي على سطح المكتب صبغة محلية صوتاً وصورة.

وقالت دانيه بزي، مديرة العلاقات الخارجية بالجامعة الأمريكية في دبي: “تفخر الجامعة الأمريكية في دبي بكونها جزء من هذا المشروع الرائد، والذي يعد أول تعاون من نوعه في المنطقة بين شركة مايكروسوفت والقطاع الأكاديمي، إن الإطلاق الرسمي لهذا البرنامج سيلبي إحتياجات المنطقة ويعزز علاقات التعاون بين مايكروسوفت والجامعة الأمريكية في دبي، مما يعكس ثقة هذه المؤسسة العملاقة بقدرات طلبة الجامعة وكفاءتهم، ومن جهة أخرى يجسد هذا المشروع التزام الجامعة وطلبتها بالمساهمة في خدمة المجتمع المحلي والعربي تماشيا مع النهج الأكاديمي الذي اختطته الجامعة منذ تأسيسها”.

وقام الفريق، الذي يضم طلبة وخريجين من كلية علوم الكمبيوتر في الجامعة، بتصميم الأيقونات والخلفيات والموسيقى من وحي تراث الإمارات، بالإضافة الى التنفيذ الفني للأفكار والحلل الجديدة، وتصميم عناصر ومؤثرات مختلفة، كالواجهة الجديدة والجذابة لبرنامج “ميديا بلايير”، كما شارك الفريق في الاختبارات النهائية على النسخة المحلية قبل اعتمادها رسمياً وإدراجها في نظام تشغيل ويندوز وفق معايير مايكروسوفت.

وقال عاصم حجازي، مدير التعريب في مايكروسوفت الخليج:” تود شركة مايكروسوفت أن تعبر عن سرورها البالغ بالمستوى المتميز والكفاءة العالية التي أظهرها طلبة الجامعة الأمريكية في دبي أثناء مساهمتهم في هذا المشروع الرائد، ومن هذا المنطلق، تتطلع الشركة قدما للمزيد من التعاون مع الجامعة في مشاريع مستقبلية”.

وقد بدأ العمل على النسخة الإماراتية لواجهة تطبيقات ويندوز إكس بي في يناير من العام 2004 وتوزع العمل في هذا المشروع ما بين مختبرات الجامعة وبين مكاتب مؤسسة مايكروسوفت، حتى إتمامه في ابريل 2005.

  • 4013
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE