×
×

سوني تطرح كمبيوتر فايو المحمول من الفئة TX الجديدة

كشفت شركة سوني الخليج م.م.ح، النقاب عن الجيل المقبل من أجهزة الكمبيوتر الشخصية المحمولة، وذلك من خلال طرح الفئة TX الجديدة من أجهزة كمبيوتر فايو الشخصية الدفترية المحمولة. وتوفر الطرز الجديدة من هذه السلسلة قوة حاسوبية كبيرة في جهاز يتميَّز بتصميم فائق الرقة وخفَّة الوزن والأناقة، ويوفر طاقة تشغيل لغاية 9 ساعات للطراز (VGN – TX 17 GP) و8.5 ساعات للطراز (VGN – TX 16 GP) على التوالي، بشحنة بطارية واحدة. ويجمع هذا التصميم فائق الرِّقة بين قوة الأداء والقدرات السمعية والبصرية المتطورة، ليجعل من أجهزة كمبيوتر فايو من الفئة TX الجديدة الخيار الأمثل لرجال الأعمال والمسؤولين التنفيذيين كثيري الأسفار.

وفي سياق تعليقه على طرح السلسلة الجديدة من أجهزة فايو في مؤتمر صحافي عقده في دبي، قال السيد ماسارو تاماجاوا، المدير التنفيذي لشركة سوني الخليج م.م.ح: «مما لا شك فيه أن جهاز كمبيوتر فايو هو جهاز فريد لن تخطئه العين ويسهل تمييزه عن أي جهاز كمبيوتر آخر. وتتميز أجهزة الكمبيوتر الدفترية المحمولة هذه، بأناقتها الفائقة التي تجمع تحت مظلتها تقنيات رائدة وخطوط تصميم هي الأحدث على الإطلاق. ويسرُّنا اليوم أن نعلن عن طرح الجيل المقبل من أجهزة الكمبيوتر المحمولة، متمثلاً في أجهزة فايو من الفئة TX الجديدة، التي توسِّع قدرات أجهزة كمبيوتر فايو وتنتقل بها إلى آفاق أرحب بكثير».

ويتوافر الجهاز (VGN – TX 17 GP) بلون صفير أسود عالي التقنية للطراز (VGN – TX 17 GP/B) وبلون بلاتيني أبيض للطراز (VGN – TX 17 GP/W)، بينما يتوافر الجهاز (VGN – TX 16 GP) حصراً باللون البلاتيني الأبيض للطراز (VGN – TX 16 GP/W).
وأضاف السيد تاماجاوا قائلاً: «يوفر هذا الجهاز الدفتري المدمج مختلف مزايا أجهزة الكمبيوتر المحمولة في عبوة رقيقة وأنيقة، ونحن كلّنا ثقة في أن السلسلة الجديدة سوف ترسِّخ تصدُّر سوني للشريحة العليا من أجهزة الكمبيوتر المحمولة في هذه المنطقة».

حركية ومتانة لم يسبق لهما مثيل
يعزِّز التصميم فائق الرِّقة لهيكل الجهاز والذي لا تتجاوز سماكته 4.5 ملم، من القابلية الحركية الثورية لأجهزة الفئة TX. وبغية تحقيق هذا الإنجاز الفريد، تم تزويد أجهزة الفئة TX بصمامات LED بيضاء تم تطويرها مؤخراً، للسماح بترقيق وتخفيف وزن دليل الضوء، في الوقت الذي تم فيه ترقيق وتخفيف وزن الخلية الزجاجية والشاشة العاملة بالكريستال السائل، بالمقارنة مع الطرز التقليدية. وتسمح هذه الرِّقة الفائقة لأجهزة الفئة TX، بتخزينها بمنتهى السهولة في أية حقيبة يد أنيقة وصغيرة.

وتتميز أجهزة الفئة TX الجديدة بمتانتها الفائقة على الرغم من خفَّة وزنها، بسبب صنع جميع موادها من ألياف الكربون (وهي المواد نفسها المستعملة لتحمُّل الضغوط والسرعات العالية في الطائرات وسيارات السباق). وعلى الرغم من أن وزن الجهاز (VGN – TX 17 GP) لا يزيد على 1.24 كلغ، وأن وزن الجهاز (VGN – TX 16 GP) لا يزيد على 1.26 كلغ، فهي تُعتبر أمتن بنسبة 200% وأخف بنسبة 30% من أجهزة سوني من الفئة T التي تتمتع بالمزايا نفسها. وقد تم صنع الجزء السفلي من هيكل الجهاز من ألياف الكربون المركَّبة التي تُعتبر أصلب بنسبة 400% من البلاستيك العادي. وتعزِّز ألياف الكربون المتطوِّرة المستخدمة في صنع أجهزة الفئة TX، من قوة ومتانة

تلك الأجهزة في الوقت الذي تخفِّف فيه أوزانها بشكل ملحوظ، ما يسمح للمسافرين بالتمتُّع بالمزايا المتفوقة لهذه الأجهزة من دون أن يشعروا بالقلق حول احتمال إصابتها بأضرار خلال السفر.

كما أن تزويد الطرازين (VGN – TX 17 GP) و(VGN – TX 16 GP) بتكنولوجيا إنتل سنترينو المتحرِّكة وبمعالج مركزي إنتل بنتيوم M (ULV)، يؤكد مجدداً حرص الشركة على توفير قدرة حركية حقيقية لهذين الجهازين. وتشتمل العناصر الحركية الضرورية الأخرى لهذين الجهازين، على تزويدهما بنظام بلوتوث 2.0+ المتطوِّر والمزوَّد بقدرة قراءة بيانية معزَّزة (EDR)، لتوفير سرعة أكبر في تحويل البيانات مع استهلاك أقل للطاقة، ما يعزِّز القدرات اللاسلكية لهذا النظام. ويضمن تزويد الجهاز بسماعات الأذنين العاملة بنظام بلوتوث من طراز (سوني إريكسون HBH 608) المعتمد من قبل الشركة وبنظام التهاتف الشبكي (VOIP) الذي يفضِّله مستخدم الجهاز، توفير أجهزة فئة TX لقدرات الاتصال الصوتي اللاسلكي عبر الانترنت في أي زمان ومكان. وتجعل قدرات استخدام البريد الالكتروني أو الهاتف الشبكي للاتصال مع الأصدقاء أو الزبائن في أي وقت ومكان من أجهزة الفئة TX، الخيار الأمثل لرجال الأعمال والمسؤولين التنفيذيين كثيري الأسفار.

كما يتميز الجهازان (VGN – TX 17 GP) و(VGN – TX 16 GP) بكون بطارياتهما توفر أطول عُمر تشغيلي في قطاع أجهزة الكمبيوتر الدفترية، كما يتميزان بمحرِّك بصري مبيَّت يستخدم البطاريات العادية. ويسمح طول العُمر التشغيلي للبطارية للمسافرين لمسافات طويلة، بالاطمئنان إلى أن أجهزة الفئة TX ستواصل العمل طوال رحلتهم وتعزِّز قدراتهم الإنتاجية. كما توفر البطارية الاختيارية الكبيرة طراز (VGP-BPL5) قدرة تشغيلية لغاية 14.5 ساعة لأجهزة الفئة TX. كما تسمح قدرات الضبط الفردي لاستهلاك الطاقة بإطالة العُمر التشغيلي للبطارية، من خلال اختيار وضعية العرض أو وضعية التنقُّل أو وضعية الاقتصاد في الاستهلاك، تبعاً للحاجة.

تصميم فائق الجمال: خطوط رائعة وألوان ساحرة
في الوقت الذي تتفرَّد فيه أجهزة الفئة TX الدفترية بقدراتها الحركية عن سائر الأجهزة المماثلة، فإن خطوطها المبتكرة تميِّزها أيضاً في ساحة الأجهزة المحمولة. وقد تم تزويد أجهزة الفئة TX بمفصل حركي يعمل بالجاذبية الطبيعية، ليتماشى مع الرِّقة الفائقة للهيكل ويحافظ على توازن الجهاز ويسمح بتعظيم الاستفادة من حجمه المدمج الذي يوفر له أقصى درجات الحركية. ويتكامل المفصل الجديد مع الرِّقة الفائقة للشاشة ولهيكل الجهاز ليبدع تحفة جميلة فائقة التوازن في تصميم عصري متجانس وفائق الرِّقة من مختلف الزوايا بشكل يكاد لا يُصدَّق.

ويسمح إنتاج أجهزة هذه السلسلة بألوان عصرية رائعة، وهي الصفير الأسود عالي التقنية للطراز (VGN – TX 17 GP/B) والبلاتيني الأبيض للطرازين (VGN – TX 17 GP/W) و(VGN – TX 16 GP/W) بإبراز روعة التصميم ومكانة مالك الجهاز. ويسمح جمال تصميم أجهزة هذه الفئة وأناقتها الفريدة بجعلها تتصدَّر الساحة بأناقتها بحيث تكون الجهاز الالكتروني الذي لا غنى عنه في الحياة العصرية والجهاز الذي يحوِّل أحلام رجال الأعمال والمسؤولين التنفيذيين كثيري الأسفار إلى حقيقة.

ويعزِّز السطح الأملس والشكل الأنيق لأجهزة فايو من جمال مظهر وملمَس أجهزة الفئة TX. وقد تم اختيار موقع لوحة المفاتيح بعناية بالغة لكي تعزِّز استمرارية ومتانة الهيكل، بينما تم تصميم موقع استراحة الكف فوق الجهاز بأسلوب مبتكر ومنحه مظهراً متألقاً يعزِّز جمالية التصميم. وقد تم تنعيم ملمَس الفأرة المبيَّتة لتسهيل استخدامها بما يتناسب واحتياجات الراغبين في استعمال الكمبيوتر خلال السفر من دون الاضطرار إلى استعمال فأرة مستقلة.

بديل محمول للأجهزة السمعية ـ البصرية: استمتاع فوري بالموسيقى والأفلام والصور
لدى الانتهاء من استخدام الكمبيوتر لأغراض العمل، يستطيع حَمَلة أجهزة الفئة TX إدخال قرص DVD والتمتُّع بأرقى أشكال الترفيه

الشخصي خلال الطيران. وتُعتبر أجهزة الفئة TX البديل الأمثل للأجهزة السمعية ـ البصرية المحمولة، وذلك من خلال الضغط على زر واحد ينقل الجهاز إلى وضعية النظام السمعي ـ البصري ويشغِّل منطقة فايو الترفيهية بما يسمح بالتشغيل الفوري لأقراص DVD أو CD أو استوديوهات الصور، حتى في حالة إغلاق نظام ويندوز أو وجود الجهاز في وضعية الانتظار. ومع تزويد هذه الأجهزة بفتحة لنظام الذاكرة Memory Stick وفتحة أخرى لبطاقة SD، يستطيع مستخدمو هذه الأجهزة استعراض صور والاستماع إلى الموسيقى المخزَّنة من خلال وضعية النظام السمعي ـ البصري.

وتوفر شاشة WXGA قياس 1366 × 768 ملم العاملة بالكريستال السائل والتي تتميز بإضاءة عالية، زاوية رؤية كبيرة بالفعل (16:9). وبينما تسمح تكنولوجيا الإضاءة المرتفعة للشاشات العاملة بالكريستال السائل، بالتعامل بسهولة مع الأبعاد الكبيرة لزاوية الرؤية العريضة، وتوفر قدرة مشاهدة ممتعة، يتيح تزويد هذه الأجهزة ببرنامج «SonicStage Mastering Studio Audio Filter» لتنقية الصوت لمستخدمي تلك الأجهزة، التمتُّع بصوت محيطي عالي الجودة واختيار ما يعجبهم من التسجيلات الموسيقية من تشكيلة كبيرة بدءاً من موسيقى الأفلام وصولاً إلى الموسيقى الحديثة. كما أن الحصول على سمَّاعات الأذنين التي تنصح الشركة باستخدامها مع أجهزة الفئة TX، يعزِّز جودة الصوت عبر أربع وضعيات ضبط مختلفة.

  • 3998
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE