×
×

سامسونج ثبتت الأسعار وخدعت المستهلكين

تم فرض غرامة قدرها 300 مليون دولار أمريكي على الشركة المتخصصة في صناعة شرائح الذاكرة سامسونج وذلك بسبب تآمرها لتثبيت سعر شرائح الذاكرة (RAM) مع منافسيها وخداع المستهلكين.

وقد جاءت الغرامة بعد الاعتراف بالجريمة الشنعاء وفرض غرامة على المنافسين هينكس وإنفينيون. ويذكر أنه قد تم إدانة سبعة موظفين من موظفي شركة سامسونج بتهمة تورطهم في عملية الاحتيال هذه.

حيث دبرت شركة سامسونج مؤامرة بدأت عام 1999 حتى عام 2002 مع هينكس وإنفينيون لتثبيت أسعار شرائح الذاكرة. مما يعني أن على كل من شركة ديل وكومباك وإتش بي وآبل وآي بي إم وجيت واي شراء شرائح الذاكرة (RAM) بسعر أكبر من السعر الذي عليهم دفعه. مما أدى إلى رفع كلا من شركة ديل وآبل لأسعار أجهزة الكمبيوتر بينما قللت الشركات الأخرى من حجم شريحة الذاكرة ((RAM المثبتة على أجهزة الكمبيوتر.

ولقد شك المحققون في وجود مؤامرة ما عندما بدأت أسعار شرائح الذاكرة في الارتفاع على الرغم من انخفاض أسعار باقي مستلزمات الكمبيوتر. إلا أنهم ظنوا في بادئ الأمر أن ذلك بسبب قلة التوريد، لكن الرئيس التنفيذي لشركة ديل مايكل ديل فضح الأمر وأخبر السلطات أن هناك اتفاق شبه احتكاري بين الشركات المصنعة للشرائح.

  • 22
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE