×
×

آي. بي. أم., في خطوة للريادة, تطور 27 خدمة إلكترونية جديدة تعتمد على هيكلية توجه الخدمات

سوف تقوم بلدية دبي بتقديم 27 خدمة إلكترونية من الجيل القادم عبر الإنترنت خلال الأشهر الستة القادمة، وذلك في أعقاب اتفاق وقعته البلدية مع آي. بي. أم. لتطوير الجيل الجديد من الخدمات الإلكترونية المعتمدة على هيكلية توجه الخدمات Services Oriented Architecture (SOA). سوف تمكن الهياكل الجديدة بلدية دبي من توفير خدمات أكثر مرونة وأسرع استجابة. تشتهر بلدية دبي بسعيها المتواصل نحو تطوير البنى التحتية الخاصة بالحكومة الإلكترونية لديها للوصول بها إلى أرقى المستويات.

علق السيد عبدالله الشيباني، مساعد مدير عام الخدمات الفنية في بلدية دبي، قائلا:” لا شك أن هذه خطوة هامة جدا بالنسبة لبلدية دبي، المعروف عنها التزامها المطلق بمصالح عملائها وحرصها الشديد على توفير وسائل أسرع وأذكى وأسهل للوصول إلى المعلومات والخدمات الحكومية المختلفة، نحن نعتقد بأن نقل بنيتنا التكنولوجية التحتية إلى هيكلية توجه الخدمات سوف يلعب دورا هاما في تقدمنا إلى الأمام، فحتى نحافظ على أفضليتنا التنافسية يجب علينا أن نواصل البحث عن مستويات جديدة من المرونة والابتكار.”

وحسب بنود العقد فإن آي. بي. أم. سوف تقوم خلال السنة القادمة بإتمام الهياكل الحديثة وتطوير أول 27 خدمة معتمدة على البنية التحتية الجديدة. وعلى الرغم من أن بلدية دبي تعتمد حاليا على واحدة من أكثر البنى التحتية الخاصة بالخدمات الإلكترونية تطورا في المنطقة، إلا أنها تواصل البحث عن أحدث التقنيات والهياكل حتى تستطيع
مواجهة تحديات المستقبل، خصوصا في مدينة كمدينة دبي، تشتهر على مستوى العالم بنموها السريع وتطورها المتواصل.

علق السيد تكريم التهامي، مدير عام آي. بي. أم. الشرق الأوسط ومصر وباكستان، قائلا:” إن هيكلية توجه الخدمات هي وسيلة هامة جدا لإعادة تقييم الإجراءات العملية والتكنولوجية. فهي نموذج تقني يتمتع بأعلى مستويات المرونة وسهولة التكيف مع متطلبات الشركات والهيئات الحكومية، وهي تعزز من أفضليتها التنافسية وتفسح أمامها المجال لزيادة الكفاءة والإنتاجية طبق مبادئ نموذج الأعمال حسب الطلب الذي تتبناه أي. بي. أم. وتروج له.”

إن هيكلية توجه الخدمات، المعتمدة على المصادر المفتوحة، هي إطار عمل للتطبيقات، يتعامل مع التطبيقات التي تحتاجها الشركة أو الهيئة الحكومية لتنفيذ نشاطاتها اليومية، ويقسمها إلى وظائف مفردة يطلق عليها اسم الخدمات. إن هيكلية توجه الخدمات تتيح للشركات والمؤسسات أن تطور هذه الخدمات وتطبقها وتكامل فيما بينها بغض النظر عن التطبيقات المستعملة أو منصات الحوسبة التي تعتمد عليها.

أضاف الشيباني قائلا:” نحن نعتقد أنه يتوجب على الهيئة الحكومية التي ترغب في توفير خدماتها إلى القطاع الخاص، أن تفكر وتتصرف كما يفكر القطاع الخاص ويتصرف. لذلك يجب أن تتفوق استراتيجيات تكنولوجيا المعلومات التي نتبناها والخدمات التكنولوجية التي نوفرها على معايير القطاع الخاص بل وتوقعاته.”

إن تحول بلدية دبي إلى هيكلية توجه الخدمات يواكب التطور السريع الذي تتميز به مدينة دبي، كما أن الأعداد الهائلة من الشركات العالمية التي تدخل السوق كل يوم تحتم توفير خدمات حكومية على أرقى المستويات بل وتتفوق على جميع التوقعات.

ختم الشيباني تصريحه قائلا:” إن البنى التحتية التي نعتمد عليها حاليا لتوفير الخدمات الإلكترونية قد أدت المطلوب منها حتى اليوم كما يجب، ولكننا في أمس الحاجة إلى التقدم إلى الأمام، ومواصلة البحث عن أحدث الابتكارات وأساليب رفع الكفاءة وتطبيقها على هياكلنا العملية. إن هذه الصفقة ما هي إلا خطوة أخرى في طريق طالما اتبعناه وسرنا عليه.”

  • 3967
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE