×
×

“جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” تدعو لتفعيل قوانين حماية حقوق الملكية الفكرية في الشرق الأوسط

أعلنت جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية (BSA)، الهيئة العالمية التي تدعو إلى تطوير مجتمع رقمي قانوني وآمن، عزمها تشديد حملتها الرامية إلى دعم قوانين حماية حقوق الملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط خلال الشهور القليلة المقبلة, وذلك من خلال تعزيز تعاونها مع مختلف الهيئات والدوائر الحكومية في المنطقة لدعم قطاع تكنولوجيا المعلومات الإقليمي.

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي لأعضاء الجمعية الذي عُقد على هامش معرض “جيتكس دبي 2005″، بحضور العديد من أبرز المؤسسات الإقليمية والدولية المشاركة في المعرض. ووجه المجتمعون رسالة واضحة تؤكد على أهمية استخدام برامج كمبيوتر أصلية فقط في مختلف الأنظمة المعلوماتية المكتبية والمنزلية. وتقوم “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” بمراقبة كافة المنتجات التي يتم عرضها في مختلف قاعات معرض “جيتكس سوق الكمبيوتر” للتأكد من توفير حلول برمجية أصلية فقط والمحافظة على المكانة الريادية التي يشغلها هذا الحدث في قطاع تقنية المعلومات الإقليمي والدولي على حد سواء.

وقال جواد الرضا, نائب رئيس جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية لمنطقة الشرق الأوسط: “يتزايد الوعي بأهمية حقوق الملكية الفكرية في دول المنطقة بشكل مطرد. وننوه بشكل خاص بإنجازات دولة الإمارات على هذا الصعيد, ما جعلها نموذجاً للدول التي نجحت في تقليص معدلات تداول برامج الكمبيوتر غير الأصلية من خلال تضافر جهود وزارة الإعلام وأجهزة الشرطة من جهة والتطبيق الجاد لقانون حقوق التأليف والنشر من جهة أخرى. وحظيت هذه التطورات باهتمام قطاع تكنولوجيا المعلومات العالمي, حيث حرص العديد من المؤسسات الدولية على توجيه استثمارات كبيرة لتطوير مرافق إنتاجية ومقار لها في الإمارات التي باتت إحدى أبرز المراكز الإقليمية في قطاع تكنولوجيا المعلومات في المنطقة”.

وأضاف الرضا: “حققنا تقدماً كبيراً في مجال تعزيز الوعي القانوني والتجاري لدى كافة شرائح المجتمع ومؤسسات الأعمال بأهمية استخدام برامج كمبيوتر أًصلية في أنظمتها المعلوماتية. وعلى الرغم من ذلك, يتحتم مواصلة جهودنا في هذا المجال, حيث لا تزال قرصنة برامج الكمبيوتر تتواجد في بعض دول المنطقة. ويستدعي هذا الوضع إطلاق المزيد من الحملات الفعالة والحصول على دعم أكبر من قبل مختلف الهيئات والدوائر الحكومية”.

وقرر المجتمعون تكثيف برامج واستراتيجيات التوعية الجماهيرية بهدف نشر الوعي العام بأهمية صون حقوق الملكية الفكرية لدى كافة القطاعات التجارية والمستخدمين النهائيين. ونوه الحضور إلى الانخفاض الملحوظ في معدل القرصنة في غالبية دول المنطقة, ولكنهم في المقابل حذروا من أن التهاون في تطبيق قوانين الملكية الفكرية قد يشجع الجهات التي تتداول برمجيات غير أصلية على مواصلة أنشطتها.

وأشار أعضاء “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية, خلال الاجتماع, إلى أن الحملات المستمرة التي تستهدف الجهات التي تتاجر أو تستخدم حلول برمجية مستنسخة ساهمت في تقليص معدلات القرصنة في العديد من دول منطقة الشرق الأوسط. وتساعد هذه الجهود, إلى جانب حملات التوعية التي تطلقها الجمعية, في تسليط الضوء على أهمية الإلتزام الجاد بقوانين حماية الملكية الفكرية ودورها في إتاحة أجواء استثمارات صحية بما يساهم في دفع عجلة قطاع تقنية المعلومات ودعم الاقتصاد الوطني.

وتم تصميم جناح “جمعية منتجي برامج الكمبيوتر التجارية” في معرض “جيتكس سوق الكمبيوتر” ليعكس رؤية الجمعية وليستقطب المزيد من الزوار. ويقوم فريق من المتخصصين المُدرَبين بإدارة الجناح والإجابة على كافة استفسارات الزوار. وتمثل المسابقة الإلكترونية التي تقيمها الجمعية عبر الإنترنت إحدى أبرز فعاليات الجناح, حيث سيجري تقديم جوائز فورية للفائزين إلى جانب ثلاث جوائز كبرى خلال اليوم الختامي من معرض “جيتكس سوق الكمبيوتر”. وتوفر الجمعية مجموعة من الكتيبات والملصقات التي تتميز بمفهوم ايجابي مبتكر يحمل رسالة مباشرة تستهدف زوار المعرض من مختلف الفئات والأعمار.

  • 3957
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE